آخر الأخبار

«غلاء الأسعار» يرخي بظلاله على احتفالات فاتح ماي بأكادير


شكل «غلاء الأسعار» موضوعا مشتركا بين مختلف النقابات المحتفلة بعيد الشغيلة الأممي «فاتح ماي» ، وطالبت الحكومة بالتدخل والحوار مع الهيئات النقابية للوصول إلى حلول توقف تداعيات الزيادات التي عرفتها معظم المواد الاستهلاكية .



أوضح حسن أمربيط ، الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل أن «الشغيلة اليوم لم تخرج للاحتفال إسوة بباقي نظيراتها في العالم وإنما للاحتجاج على الأوضاع التي تتخبط فيها على المستوى الوطني ، بعد عجز الحكومة الحالية عن الاستجابة الفورية للمطالب المشروعة للمواطنين والمواطنات» .

 

وأضاف المتحدث ، أن غلاء الأسعار أثقلت كهل الأسر المغربية وأصبحت قدرتها الشرائية في خبر كان ، مشيرا إلى أن «النقابات منذ ثلاث سنوات جنحت إلى الطرق السلمية لتحقيق مطالب المواطنين، لكن الحكومة تفتقد لإرادة قوية لحلحلة المشاكل التي تتخبط فيها الشغيلة وبقية أفراد المجتمع المغربي» .

 

وأكد أن مطالب النقابات تتمحور أساسا حول وقف زحف الأسعار نحو المزيد من الارتفاع خاصة المتعلقة بالمواد الأساسية وعدم التفكير في المساس بتقاعد العمال والعاملات على الصعيد الوطني ، والحفاظ على المكتسبات وصد كل الممارسات التي تسيء للمنظومة العملية .

 

من جانبه ، قال أحمد الراجي ، الكاتب الجهوي لفيدرالية النقابات الديمقراطية بجهة سوس ماسة ، في تصريح له ، إن «فاتح ماي ليس مناسبة للاحتفال وإنما فرصة للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، الظاهرة غير المسبوقة في تاريخ الحكومات المتعاقبة والتي وصلت لأرقام قياسية وجعلت القدرة الشرائية للمواطن تتدهور بشكل خطير» ،  مضيفا أن «الحكومة لم تأتِ بأي جديد يذكر لحل هذه الإشكالات العويصة التي باتت تؤرق بال الشغيلة» .

 

وفي سياق متصل ، طالب نقابات أخرى الحكومة بـ«الرفع من الأجور لمواجهة أزمة الغلاء وتداعيات الاقتصادية والاجتماعية ، وإيجاد حلول لباقي المشاكل التي تعاني منها الطبقة العاملة» .

 


Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الثلاثاء 2 ماي 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic