حياتنا

علم التربية "مونتيسوري" ........ مساعدة للحياة


"مونتيسوري" هي طريقة تعليمية تستند إلى المبادئ العلمية لنمو الطفل وملاحظته ، إنها بيئة متكيفة ومنظمة لمساعدة الطفل على التعلم بنفسه بوتيرته الخاصة ، وهذه الأنشطة مصممة لتحفيز فضول الطفل واهتماماته ، مما يعزز التعلم النشاط والتحفيز .

وتستخدم طريقة "مونتيسوري" في بعض المدارس الخاصة في المغرب ، ومع ذلك ، لا يوجد اعتماد واسع النطاق لطريقة "مونتيسوري" في نظام التعليم المغربي ، كما يمكن للوالدين والمعلمين المهتمين بهذه الطريقة تدريب أنفسهم وتنفيذ مبادئ "مونتيسوري" في ممارساتهم التعليمية .



سلمى الشاوي

علم التربية "مونتيسوري" ........ مساعدة للحياة
ولتطبيق علم التربية "مونتيسوري" في المغرب ، لابد للآباء والمعلمين اتباع الخطوات التالية :
 
1-تعلم المبادئ الأساسية لطريقة "مونتيسوري" : من المهم فهم مبادئ الطريقة ، مثل احترام الطفل ، وتهيئة بيئة محفزة وتشجيع استقلالية الطفل .
 
2-تدريب المعلمين وأولياء الأمور : من المهم أن يحصل المعلمون وأولياء الأمور على التدريب الكافي على طريقة "مونتيسوري" من أجل تطبيقها بشكل سليم .
 
3-خلق بيئة متكيفة : يجب تصميم بيئة الفصول الدراسية لتحفيز تعلم الطفل ، مع تكييف الأنشطة مع عمره واحتياجاته الفردية .
 
 
4-التشجيع على الاستقلالية والفضول الايجابي : ينبغي للمعلمين تشجيع الأطفال على الاستكشاف والتجربة ، مع منحهم السيطرة على تعلمهم .
 
5- رصد التقدم : ينبغي للمعلمين رصد تقدم كل طفل وتكييف تعليمه وفقا لذلك .
 
من المهم ملاحظة أن تطبيق طريقة "مونتيسوري" يتطلب تعاونًا وثيقًا بين الآباء والمعلمين لضمان أفضل نمو للطفل .
 

الرؤية التربوية لطريقة مونتيسوري

 

الهدف من تربية "مونتيسوري" هو تطوير القدرات الفريدة لكل طفل من خلال تحفيز فضولهم الطبيع ي، وحبهم للتعلم وثقتهم ، حتى يصبحوا أفرادًا مستقلين ومبدعين ومسؤولين ، ويتم ذلك من خلال خلق بيئة فصول دراسية محفزة مصممة لتلبية الاحتياجات الفردية لكل طفل ، وتشجيع الاستكشاف والتجريب ، وإعطاء الأطفال السيطرة على تعلمهم .
 
والمفهوم الأساسي الذي يقوم عليه عمل "مونتيسوري" التعليمي هو احترام الطفل كفرد فريد له إمكاناته ومصالحه الخاصة ، وخلق بيئة محفزة تعزز نموه المستقل ونموه الشخصي .
 
المبادئ الأساسية لتعليم طريقة مونتيسوري

ولتعليم طريقة "مونتيسوري" ، من المهم اتباع المبادئ الأساسية لهذا النهج التربوي :
 

1- احنترام الطفل كفرد .
2- خلق بيئة مستعدة لتحفيز الاكتشاف والتعلم .
3- توظيف مواد تعليمية للمساعدة في الفهم .
4- الحرية في اختيار الأنشطة .
5- الحذر ومراعاة احتياجات كل طفل واهتماماته .
6- الإرشاد بدلا من التعليمات الموجهة .
7- تشجيع التركيز والدافع الداخلي والمثابرة .
كما يجب تدريب المعلم على طريقة "مونتيسوري" وأن يكون لديه فهم عميق لنهجه ليتمكن من تطبيقه بفعالية في الفصل .
 
دعونا نتحدث عن قيود هذه المنهجية


التكلفة العالية : غالبًا ما تكون مدارس" مونتيسوري" أغلى من المدارس التقليدية .

نقص تدريب الموظفين : من المهم أن يتم تدريب المعلمين على طريقة "مونتيسوري" لتحقيق أقصى استفادة منها .

صعوبة التكيف مع جميع أنواع التعلم : قد لا تكون طريقة "مونتيسوري" مناسبة لجميع الأطفال ، وخاصة أولئك الذين لديهم احتياجات تعليمية خاصة .

هيكل صغير : قد يعتبر بعض الآباء أن طريقة "مونتيسوري" تفتقر إلى بنية للأطفال .

الافتقار إلى التوحيد القياسي : قد يكون هناك تباين في نوعية التعليم بين مختلف مدارس "مونتيسوري" .

المصدر : lodj.ma

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاربعاء 1 فبراير 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic