كتاب الرأي
الفشل ليس هو الحل الوحيد الممكن. بإمكاننا النجاح حيث ينتظرنا الكثيرون بالفشل، وينتظرنا المغاربة برفع التحدي والنجاح. مبادرة لانقاد السنة الجامعية الطبية من المجهول الذي ينتظرها، والنجاح في إعادة الحياة الجامعية الطبية لسكتها، ومُصالحة الجميع مع تحديات المنظومة الصحية الوطنية وانتظاراتها، في خضم
لن أتطرق في هذا المقال، لما يقع من أحداث سياسية تتعلق بعد المسؤولين المنتخبين الذين تمت محاسبتهم أمام المحاكم، ولست هنا لإجراء أي محاكمة لتحديد من سيتحمل المسؤولية، لأننا في الأخير جميعا مسؤولون بشكل أو بآخر، وفي نهاية المطاف التاريخ سيحكي نفسه بنفسه في المستقبل. لكن تصحيح الوضع ودفع المغرب قدما
في كلمة وجيزة، من خلال تعليقي على الموضوع المشار إليه في المرجع طرته، أشير مذكرا أن من الأسباب الرئيسية للنهضة الثقافية الأوروبية الغربية خلال عصر النهضة ( القرنين 15 و 16 بعد الميلاد ) انطلاقا من احتكاك مدن شمال إطاليا البندقية و فلورانسا بالثقافة العربية الإسلامية بما تضمنته هذه الأخيرة من ترجمة
تشكل الديمقراطية التمثيلية محطة عبور نحو استكمال بناء ورش دولة الحق والقانون ، عملية انتخابية يعبر فيها المواطن عن حقوقه وواجباته الدستورية بناء على معادلة التصويت حق وواجب وطني ، بنية دستورية تؤشر على ضرورة مشاركة الناخب المادية في عملية التصويت ومن ثمة تمكنه من اختيار أنسب الممثلين الذين يرى فيهم
هناك تلازم قوي بين تطور مستوى الحكامة (أو الحوكمة) أي قوة وصلابة رأس المال المؤسساتي من جهة، وتطور الاقتصاد من جهة أخرى. ولكن ذلك لا يعني أنه يجب إصلاح الاقتصاد قبل الحكامة أو العكس. المسألة ليست بهذه البساطة. يقول يوان آنغ، مؤلف كتاب «كيف تجاوزت الصين مصيدة الفقر؟» (2016)، إن استعمال «نقاط قوة»
تعبر الممارسة السياسية الحزبية عن التكريس الحقيقي والمباشر لتنزيل الديمقراطية ومن ثمة بلوغ طموحات المواطنات والمواطنين عبر بوابة الاختيار المباشر لممثليهم من خلال صناديق الاقتراع ، بنية تنم عن أعتى مقاصد دولة الحق والقانون التي تأخذ بعين الاعتبار الذي تأخذ بعين الاختيار المشاركة السياسية لرعاياها
سيذكر التاريخ أن عهد الرئيس عبد المجيد تبون تميز بالطوابير... والحكاية أن الجزائريين ألفوا الاستيقاظ باكرا والوقوف في طوابير طويلة بحثا عن «خنشة» حليب أو لتر زيت أو كيلو عدس وذلك في بلاد مصدِّرة للنفط والغاز... الملايير وسيذكر التاريخ أيضا أن تبون أعلن أن بلاده ستقوم بتحلية مليار وثلاثة مائة
يعد الموروث الثقافي المغربي فسيفساء غنية تبهر العالم من خلال تنوعه وجماله وعمقه التاريخي. ويشكل هذا الموروث مصدر فخر واعتزاز للمغاربة، ناهيك عن كونه عنصرا هاما في جذب السياح من جميع أنحاء العالم، إلى جانب رفع رصيد المملكة اللامادي، والذي لا يقل أهمية عن الموارد الطبيعية والمادية في التقييمات
“الصحراء تتسع، الويل لمن يحمي الصحراء” زارادشت نيتشه المتأمل لمشهدنا الحزبي والسياسي، والتبدلات التي أصبحت ملازمة له، يصل إلى استنتاج أننا انتقلنا من زمن كانت السياسة فيه مثل قطعة الجمر، وكان المناضلون يفتخرون في كل مناسبة بأنهم “القابضون على الجمر”، رغم أن السياسة هي لحظة حرية ولحظة حب، كما تقول
“لا يمكننا إحراز أي نجاح بالصيحات العالية والتصرفات الطائشة” ماوتسي تونغ “تصوّر أنك صادفت مجنونًا وادّعى أمامك أنّه سمكة، وأننا جميعا سمك. أتراك تجادله؟ أتراك تتعرّى أمامه لتقنعه بأنك لا تملك زعانف؟ أتراك تقول له صراحة ما تفكر فيه؟ هيّا قل لي! لو أنك قلت له الحقيقة فحسب، واقتصرت على إخباره برأيك
1 2 3 4 5 » ... 27




القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic