صدى الملاعب

المغرب يحتضن تدريبا دوليا لحكام كرة الطائرة


تنطلق بمدينة سلا بدءا من 7 يوليوز إلى غاية 15 يوليوز القادم فعاليات الدورة التكوينية للحكام ، والتي تشرف عليها الكونفدرالية الافريقية لكرة الطائرة CAVB بتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة الطائرة CAVB .



وأكد بلاغ للهيئة الأفريقية أن الكونفدرالية الأفريقية للكرة الطائرة (CAVB)، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للكرة الطائرة (FIVB)،  تتشرف بالإعلان عن بدء دورة FIVB لمرشحي الحكام الدوليين. وسيقام هذا الحدث المرموق في الفترة من 7 إلى 15 يوليو 2024، في المعهد الملكي لتكوين الأطر  مولاي رشيد بسلا.

وستضم الدورة أفضل المؤطرين الدوليين الذين يقدمهم الاتحاد الدولي للكرة الطائرة. غييرمو "ويلي" إنريكي باريديس من الأرجنتين، وهو رئيس لجنة التحكيم و القوانين في الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، كمدير للدورة. وسينضم إليه دونالد جاي برادبري من كندا، وهو مؤطر  مختص في الاتحاد الدولي للكرة الطائرة.


وسيشارك في هذا البرنامج التدريبي المكثف 25 حكمًا وطنيًا من 21 دولة أفريقية.

و تعد هذه المبادرة جزءًا أساسيًا من استراتيجية CAVB للموارد البشرية، والتي تهدف إلى التأكد من أن كل دولة من الدول الإفريقية البالغ عددها 54 دولة لديها حكم واحد معتمد دوليًا على الأقل.

وبحسب البلاغ ذاته ،تتوافق هذه الدورة مع رؤية المجلس الإداري CAVB والتي تشرف عليه  السيدة بشرى حجيج، التي استطاعت تحقيق تطور كبير في التحكيم الأفريقي للكرة الطائرة. في عام 2021،حيث تمت إعادة تصنيف خمسة حكام للكرة الطائرة إلى حكام "C" من الاتحاد الدولي للكرة الطائرة في المكسيك، ومن المتوقع أن يكمل سبعة آخرون دورة مماثلة في بلغاريا في نهاية غشت . بالإضافة إلى ذلك، أكمل خمسة حكام أفارقة للكرة الطائرة الشاطئية بنجاح دورة التهديف الخاصة بالاتحاد الدولي للكرة الطائرة في تايلاند في نونبر وهم الآن ضمن لائحة حكام الاتحاد الدولي للكرة الطائرة المرموقة.

وستظل الكونفدرالية الافريقية ملتزمة بتحسين جودة تحكيم الكرة الطائرة في جميع أنحاء إفريقيا من خلال ضمان استيفاء حكامه لأعلى المعايير الدولية.

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 8 يوليوز 2024

              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic