فن وفكر

نورا فتحي تحقق اكثر من 15 مليون مشاهدة على اليوتيوب


حصدت اغنية "نورا" للنجمة العالمية نورا فتحي نجاحا كبيرا، حيث حققت نسبة مشاهدات على اليوتيوب  عالية وصلت إلى أكثر من 15 مليون مشاهدات.



وأغنية نورا هي من كلمات وألحان محسن تيزاف و ياسين الإدريسي، ومن إخراج شركة وارنر ميوزيك جروب، وفيما أشرف على إخراجها المخرج المغربي عبد الرفيع العبديوي. 
 
وقامت الفنانة العالمية نورا فتحي من خلال جديدها الفني، بتسليط الضوء على الزي الأمازيغي الذي ظهرت به في العديد من المشاهد في الأغنية. 
وتعتبر أغنية نورا بمثابة احتفال بالتنوع والانصهار الثقافي، التي تتجسّد فيها شخصية فتحي النابضة بالحياة وجاذبيتها المعدية، حيث تمزج نورا فتحي من خلالها بين جذورها المغربية والكندية والهندية في سمفونية ساحرة، التي تمزج بين الإيقاعات المغربية و الألحان المعاصرة، بينما تختلط كلماتها بسلاسة بين الإنجليزية والدارجة (العربية المغربية)، لتنسج رواية نابضة بالحياة وتعبّر عن هوية نورا فتحي المتعددة،  من أن تكون بمثابة جسر بين الثقافات المختلفة، توحّد المستمعين في تجربة موسيقية راقصة. 

كما تعد "نورا" أكثر من مجرد أغنية، حيث تحتفل بالتراث الثقافي وبلغة الموسيقى العالمية، وتأخد المستمعين في رحلة من أجل التعبير عن ذاتهم، والاستمتاع بعالم الموسيقى والرقص. 
 
وبخصوص جديدها الفني، صرحت نورا فتحي قائلة، "لقد كان إنتاج NORA   بمثابة رحلة مذهلة بالنسبة لي". 
 
وقالت فتحي، "أن الأغنية   تعبّر عن كيفية بناء كلّ من المغرب وكندا والهند لهويتي الخاصة، وهي طريقتي لمشاركة تراثي وقصة نجاحي الشخصية مع العالم. وآمل أن تلهم هذه الأغنية الجميع لاحتضان هوياتهم الفريدة والاحتفال بتنوعهم وإيجاد الفرح في خلفياتهم الثقافية." 
ويشار إلى النجمة العالمية نورا  تعتبر فنانة متعددة المواهب، التي تجمع بين الغناء والرقص والتمثيل، وقد جذبت موسيقاها بالفعل ملايين المعجبين، ومليارات المشاهدات والاستماع حول العالم.

 وكما  تألقت  على المسرح العالمي في  مجموعة من الفعاليات المرموقة، منها   الحفل التاريخي مع "فناير" في الأولمبيا بباريس عام 2020، وأدائها في الساحة العالمية لمعرض إكسبو 2020 في دبي بالإضافة إلى مشاركتها في الحفل الختامي لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر الذي أضاف لمسيرتها المهنية بعدًا جديدًا، وذلك بمشاركتها في المسرح مع فنانين عالميين، وأسرت المشجعين بحركاتها الراقصة، بتأديتها  أغنية "Light the Sky"،  نشيد الكأس الـ"فيفا". 

والجدير بالذكر، أن الفنانة نورا فتحي المقيمة في الهند هي من أصول مغربية، ومن مواليد تورنتو بكندا، حيث بصمت اسمها في المجال الفني كممثلة في بوليود.

وفيما برز تنوعها من خلال الظهور في الأفلام الهندية والتيلجو والتاميلية والمالايالامية، بالإضافة إلى اتقانها لمجموعة من اللغات منها اللغة الدارجة والعربية والإنجليزية والفرنسية. 

ونجحت النجمة نورا فتحي بفضل أعمالها الفنية الناجحة، في بناء قاعدة جماهيرية كبيرة من جميع اقطار العالم، حيث تملك اكثر من   46,7 مليون متابع على Instagram   و21 مليون على Facebook   وأكثر من 1.2 مليار استماع لموسيقتها، و5 مليارات مشاهدة إضافية على YouTube  لمقاطع الفيديو المميزة الخاصة بها.




الثلاثاء 9 يوليوز 2024

              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic