آخر الأخبار

حقائق تقال لأول مرة..محمد ماء العينين للوديجي"فكرة الانفصال بدات مع طلاّب معارضين بدعم جزائري وليبي". فرنسا لم تعترض ولا تعترض على مقترح الحكم الذاتي و هذا اعتراف بسيادة المغرب على أراضيه


هذا الحوار هو تقديم لحوار مصور مع أ لسيد محمد ماء العينين كان سفيرا لصاحب الجلالة بأستراليا و سفيرا لصاحب الجلالة بالأردن و قبل ذلك سفيرا بالأرجنتين و سفيرا غير مقيم بعدة بلدان اخرى… ترأس المؤتمر التأسيسي لجبهة التحرير و الوحدة لتحرير الأقاليم الصحراوية المنعقد بأكادير سنة 1974 و انتخب عضوا لمجلسها الإداري كما كان عضوا لللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.



*س: ‏ ‏كيف بدأت فكرة الانفصال أو ما‏يسمى"بالبوليزاريو"؟.
‏ ‏
*ج: ‏ للحديث عن نشأة الحركة الانفصالية التي أنشأت ضدا على الوحدة الترابية للمغرب، يجب ان نفهم المراحل التاريخية التي مرت منها الصحراء المغربية التي برزت فيها بشكل مفاجيء الحركة الانفصالية سنة 1973. 
ولفهم اصول الملف، علينا ان نرجع الى مرحلة ماقبل الاستعمار  الاسباني، وهو سؤال بديهي يفرض نفسه، وهو كيف كانت هذه المنطقة قبل الاستعمار؟.

"الاستعمار الاسباني لم يأتي دفعة واحدة، بل كانت هناك ارهاصات منذ 1884، بدأت بفتح محل تجاري بالداخلة، وكان التواجد الاسباني للتجارة فقط و لم يبدأ الوجود الاسباني على الشكل الاستعماري الحقيقي بحكم عسكري إلا بعد بناء مدينة العيون سنة 1936.
 
و من المعلوم أن الصحراء قبل هذا التاريخ و حتى إبان الاستعمار  كانت كل علاقاتها كانت مع المغرب . و للتذكير،  فإن المولى عبد العزيز قبل التواجد الإسباني بالمنطقة سنة1906 أرسل ظهائر تعيين شيوخ القبائل لبدإ الجهاد ضد التحركات الفرنسية و الإسبانية بالمنطقة،  وهذا يدلل على ان هذه الفترة لم يكن تواجد الاستعمار  الاسباني هناك.

وحتى خلال الوجود الاسباني بالصحرى كان تعامل اسبانيا مع سكان الصحراء مثل تعاملها مع السكان بشمال المغرب حيت كان  الخليفةالسلطاني  مولاي الحسن لمهدي يمثل ملك المغرب ،  وكان خليفته بالصحراء و باعتراف من اسبانيا هو الشيخ "محمد الأغظف ، فكانت  العلاقات المغربية الاسبانية حول  الصحراء تتم عن طريق  علاقة اسبانيا  مع المقيم العام الاسباني الذي كان بشمال المغرب  والعلاقة ديال الخليفة السلطاني آن ذاك.

" اما عن البيعة فقد اجتمعت  جميع القبائل الصحراوية بمدينة العيون بعد استقلال منطقة الحماية الفرنسية المغربية سنة1956، وأدو االبيعة لملك المغرب، بل وقبل هذا فعندما تم نفي محمد الخامس سنة1953  لكورسيكا، امتنع سكان الصحراء عن ذبح اضحية العيد، حتى الصلاة كانت تؤدى بالتقصير وهو تعبير على انهم في حالة حرب، وهنا اريد الاشارة الى  انه  سنة 1958، قدم ادى الرباط وفد  مكون من 157 شخص  مابين شيوخ القبائل والشخصيات المهمةقادمين من الصحرى المغربية، لتقديم البيعة لجلالة الملك محمد الخامس،  و صور هذا الوفد و نشاطه  موجودين بجريدة العلم وبأرشيف التلفزة المغربية".

"كما لا يفوتني ان اذكر بخطبة محمد الخامس بمحاميد الغزلان، وكان مرفوقا بالمولى الحسن الثاني، بحضور شيوخ القبائل الصحراوية ، تلك الخطبة التي أكد من خلالها. ان المغرب لن يتخلى عن صحرائه".

وللرجوع الى سؤالك، وحيث أن جيش التحرير المغربي كان يوشك على تحرير الصحراء سأتحدث عن طلب فرنسا من اسبانيا البقاء  في الصحراء والصمود ضد حيش التحرير لضمان استمرار وجود فرنسا بموريتانيا  ، وهنا تدخلت فرنسا وعرضتً مساعدتها الجوية فكانت العملية المشهورة ب "إيكوفيون" و تم ترحيل عدد من سكان الداخلة  والعيون والسمارة الذين كانوا يساندون جيش التحرير بل كان الكثير منهم منخرطون فيه إلى ما كان مستقلا من بقية الوطن ، فأشقر هؤلاء النازحون أولا في إقليم كوانين ثم في إقليم طرفاية بعد استرجاعه سنة 1958.

وهنا وجدت عدة عائلات مشكل في الرجوع الى اراضيهم بمختلف المناطق الصحراوية، ونحن نعلم انهم كانو رحّل، بالتالي بقي العديد منهم مبعد عن باقي افراد عائلته، ومن بين المشاكل التي اعترضتهم هو تمدرس ابناءهم، واتذكر هنا دور حزب الإستقلال في تمدرس450 طفل  سنة1957 ، بعد الاستقلال المغربي من الحماية الفرنسية، حيث تم الحاقهم بعدة مدارس بالمغرب، منها البيضاء اكادير تافراوت الرباط وغيرها، ومن بين هؤلاء الاطفال، كنت انا اصغرهم، سيصبحوا طلابا جامعيين سنة1970، وهذا التاريخ مهم حدا، حيث كان المغرب آنذاك يعرف تحولات كثيرة وتأثيرات يسارية كبيرة، منها الفكر " الاتجاه الماوي"الشيوعي والفكر الثوري، مما نتج عنه تباين في وجهات النظر والافكار بين الطلاب، وكنا نعقد حلقيات نقاش حادة، ومن هنا بدا تدريجيا الفكر الانفصالي عند بعض الطلبة،  وبدأت تساؤلات تروج من قبيل، هل استقلال الصحراء شأن مغربي او شأن صحراوي محض، ولماذا اسبانيا لا تسمح لنا بزيارة عائلاتنا بداخل المناطق الصحراوية.

وهنا سيتم التدخل الجزائري والليبي عن طريق مساعدة الذين بدءوا يتلمسون الفكر الانفصالي، وبعدها بالسلاح .

* س: ما رأيك بالمستجد الاخير، وهو دعوة وزير الخارجية الفرنسي للمستثمرين الفرنسين بالاستثمار بالصحرى المغربية؟.

* ج:  علينا ان لا ننسى ان موقف فرنسا كان دائما المساند الرئيسي للمغرب في مجلس الأمن عند تقديم المغرب لمقترح الحكم الذاتي  وهو الامر الذي كان يثير غضب الجزائر والبوليساريو، وكانو يقولونها بصريح العبارة ان عدوهم في محلس الامن هي فرنسا، و في نظري أن مساندة الحكم الذاتي هي اعتراف بسيادة المغرب على اراضيه وبمغربية الصحراء،  و فرنسا لم تعترف ابدا بالكيان الوهمي، ربما على فرنسا ان تقول ان مقترح الحكم الذاتي عليه ان يكون هو الحل الأوحد،  اتمنى ان لايقتصر الامر على الأستثمار بالمناطق الصحراوية المغربية بل باعتراف كلي وصريح بمغربية الصحراء.

الحوار يتضمن تفاصيل دقيقة جدا ادعوكم لمشاهدته

 حاورته أمل الهواري لصالح " لوديجي انفو".




الخميس 4 أبريل 2024

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic