حياتنا

حركية ضعيفة داخل أروقة أسواق الحبوب في العيد


ويسارع المغاربة لإخراج زكاة الفطر في الأيام الأخيرة لشهر رمضان المبارك ، حيث يتم منحها للضعفاء والمساكين إما نقدا أو كيلا من غالب قوت أهل البلد ، وقد حددها المجلس العلمي هذه السنة في مبلغ 20 درهما للفرد .



حسب المجلس العلمي الأعلى فإن قيمة زكاة الفطر ومقدارها كيلا ونقدا لعام 1444هـ/2023م تم تحديدها في مبلغ عشرين درهما (20 درهما) ، ويعادلها بالوزن كيلوغرامان ونصف تقريبا (2،5 كلغ) من الحبوب أو الدقيق ، إذ أن الأصل فيها أن تخرج كيلا من غالب قوت أهل البلد، ومقدارها صاع نبوي عن كل نفس .

 

وللوقوف على مدى إقبال المواطنين على إخراج « الفطرة » كيلا ، وهو الأصل في الدين ، وفي جميع الأسواق الجملة للحبوب بالمملكة ، حيث عاينا حركية ضعيفة داخل أروقة هذا السوق على عكس السنوات الماضية ، وهو أمر أكده لنا التجار ، معللين ذلك بحجة أن غالبية الناس بدأوا يستغنون عن إخراج الزكاة بواسطة الحبوب ، وباتوا يفضلون منحها نقدا للمحتاجين .

 

في هذا الصدد،  أوضح عزيز وثيق ، أمين سوق الجملة للحبوب والقطاني بالدار البيضاء ، أن الكيل المخصص لزكاة الفطر من القمح يقدر في كيلوغرامين ونصف ، مشيرا إلى أن الإقبال على هذه العادة يبقى ضعيفا خلال الأيام العشر الأواخر من رمضان ، إذ أنه في السنوات الأخيرة بات الاتجاه السائد هو إخراج « الفطرة » بالمال لسهولة هذا الأمر .

 

في السياق ذاته ، قال مصطفى ، رب أسرة ، إنه يقوم بإخراج زكاة الفطر عنه وعن أفراد عائلته الصغيرة بعد ليلة السابع والعشرين من رمضان ، حيث يعطي مبلغا ماليا لأحد المساكين في الحي ، مشيرا إلى أنه منذ سنوات يعمد إلى إخراج الزكاة نقدا ؛ نظرا لحاجة الفقراء للمال أكثر من القمح .

 

كما أكدت سيدة أخرى ، أن أسرتها كانت تخرج الزكاة كيلا بالقمح عملا بالتقاليد والعادات السائدة آنذاك ، غير أن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية تغيرت في السنوات الأخيرة ، إذ أصبح من الأفضل منح الزكاة بالنقود لسهولة هذه العملية .

 
 

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الجمعة 21 أبريل 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic