كتاب الرأي

الأنوثة والمساواة والتضامن...


لم يعد سرا : في المغرب ، لعقود عديدة ، كان النظام البيئي لريادة الأعمال النسائي ينمو بسرعة ، بدعم من دستور جديد يضمن المساواة بين الجنسين دون تحفظ ، وأصبح نسيج ريادة الأعمال مؤنثًا لأن إدخال المرأة في هذه البيئة شرط لا غنى عنه لأي تقدم اقتصادي يحترم نفسه .



هدى بالعبد

ولا بد من القول إن المبادرات الرامية إلى تمكين المرأة المتعطشة للاستقلال قد تضاعفت بشكل كبير منذ عام 1999 .

من التعليم قبل المدرسي إلى الزراعة العضوية والاقتصاد الدائري والطاقات المتجددة من خلال تعميم النظام الصحي... وتشارك المرأة المغربية الآن مشاركة كبيرة في قيادة المشاريع ذات الأثر البيئي والاجتماعي الكبير ، ويسمى هذا بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني (SSE) .


في ربع قرن ، أطلقوا ديناميكية التغيير الاجتماعي التي تهدف إلى تغيير المجتمع ككل ، لقد أظهروا ، من خلال وضعهم في قلب النظام البيئي ، كفاءتهم في بلدهم بينما كانوا مكرسين لخدمة الإنسان والمجتمع والبيئة .


لكن الصعوبة الرئيسية تكمن في تجزئة النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال الاجتماعية النسائية ، بسبب الافتقار إلى الاستمرارية في الترسانة القانوني ة، مما يخلق عنق زجاجة في البحث عن الحاضنات والمستثمرين .


وهذه العناصر لا تفضي إلى إدماج المرأة في نظام إيكولوجي فعال وتقييد جهودها للعمل في تآزر من أجل تحقيق النتائج المرجوة من خلال أي نهج للمساواة .


وينتظر القانون الإطاري للاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، على سبيل المثال ، بفارغ الصبر ، بينما أطلقت إدارة الحرف اليدوية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني قبل عام عملية إعادة هيكلة وتعزيز الإطار القانوني الذي يحكم هذا القطاع .

المصدر : l'opinion.ma

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاربعاء 8 مارس 2023

في نفس الركن
< >

الاربعاء 10 يوليوز 2024 - 11:18 قراءة في كتاب "إسبانيا الآن.."


              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic