آخر الأخبار

استكشاف أول محطة لتحلية مياه البحر في إفريقيا


في جماعة إنشادن بإقليم اشتوكة آيت باها، تعتبر محطة تحلية مياه البحر مشروعًا رائدًا في المنطقة والأول من نوعه في إفريقيا وحوض المتوسط. حيث تعمل هذه المحطة بفعالية على تحويل مياه البحر إلى مياه صالحة للشرب، مما يساهم في تلبية احتياجات مدينة أكادير الكبيرة وتوفير مياه الري للأراضي الفلاحية في المنطقة. وتعد قدرتها الإنتاجية الحالية، التي تبلغ حوالي 275 ألف متر مكعب يوميًا، نقطة انطلاق لتوسيع نطاق الإنتاج في المستقبل لتصل إلى أكثر من 400 ألف متر مكعب يوميًا، وهذا الجهد يأتي في إطار التصدي لتحديات ندرة المياه وتغيرات المناخ، بهدف تعزيز الاستدامة وضمان توفير الموارد المائية اللازمة للمنطقة في السنوات القادمة.



تم الإنتهاء من بناء محطة تحلية مياه البحر الرائدة في جماعة إنشادن بإقليم اشتوكة آيت باها، والتي تعتبر الأولى من نوعها في إفريقيا وحوض المتوسط، وتم تنفيذ هذا المشروع الضخم بالتعاون بين القطاعين العام والخاص، بهدف توفير المياه الصالحة للشرب لسكان أكادير الكبير، الذين يتجاوز عددهم مليون ونصف المليون نسمة، وكذلك لتزويد منطقة اشتوكة بمياه الري لمساعدة المزارعين على ري أراضيهم. تم تمويل هذا المشروع بتكلفة تقدر بنحو 4.4 مليار درهم، بنسبة 60% من القطاع الخاص و40% من الدولة.


تشمل مراحل المشروع تجهيز مأخذين لجمع مياه البحر وقناة لإرجاع المياه المالحة، وتصفية المياه من الشوائب. يتوقع أن تصل طاقة الإنتاج الحالية للمحطة إلى حوالي 275 ألف متر مكعب يومياً، مع خطط لزيادتها إلى أكثر من 400 ألف متر مكعب يومياً في الأشهر المقبلة. هذا المشروع يعتبر خطوة مهمة في تعزيز الاستدامة المائية في المنطقة وتحسين الوضع البيئي والزراعي في اشتوكة آيت باها وأكادير الكبير.

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الخميس 14 مارس 2024

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic