حياتنا

إقبال متزايد على شراء الأضاحي من ضيعات عبر الإنترنت


تسويق وبيع الأضاحي عبر الإنترنت ظاهرة جديدة شرعت في الانتشار والتنامي خلال السنوات الأخيرة، حيث يعرض الكسابة ماشيتهم عبر منصات إلكترونية مخصصة لهذا الغرض، وسط إقبال متزايد من الزبناء الذين يفضلون هذه الطريقة المبتكرة عوض الذهاب إلى الأسواق المكتظة في فترة عيد الأضحى .



على غرار العديد من الأنشطة التجارية والحرف الأخرى، استغل الفلاحون والكسابة الانتشار الواسع لمنصات التواصل الاجتماعي عبر تسويق الأضاحي الخاصة بالعيد، حيث بدأت تنتشر «أسواق إلكترونية» تعرض مختلف السلالات والأنواع من المواشي، مع توفير خدمات سهلة ومبتكرة؛ على غرار الأداء البنكي والتوصيل المجاني إلى المنزل .



هذه الخدمات وأخرى باتت تشجع الزبناء على اقتناء الأضحية عبر الإنترنت، لسهولة هذه العملية وتوفيرها للوقت والجهد، على خلاف الأسواق الأسبوعية والرحبات المكتظة .



وانتقلت كاميرات إحدى المنابر الإعلامية، إلى إحدى الضيعات الفلاحية التي تتيح إمكانية شراء الأضاحي عن بعد عبر الإنترنت، بمنطقة سيدي حجاج نواحي إقليم سطات، حيث عاينا كيف تتم هذه العملية غير التقليدية لبيع المواشي .



وفي هذا الصدد، أفاد عمر الشافعي، كساب وصاحب موقع « صردي الشاوية »، أنه قرر إنشاء منصة إلكترونية خاصة ببيع الأضاحي قبل خمس سنوات، مشيرا إلى أن هذه الفكرة لاقت تجاوبا كبيرا مع الزبناء، حيث أن حجم الإقبال على ضيعته الرقمية يتزايد سنة تلو أخرى .



وأوضح متحدثنا أن فكرة إنشاء هذا الموقع جاءت بعد أن لاحظ الصعوبات التي تواجه الناس عند توجههم لشراء الأضحية في الأسواق التقليدية، حيث وصف هذه العملية بـ « الحرب »، إذ قرر بعد ذلك بمساعدة ابنه خلق موقع جديد يغني الناس عن مشقة وعناء الذهاب إلى الأسواق غير المنظمة التي تضج بالسماسرة « الشناقة » والنشالين .



وبخصوص الطريقة التي تتم بها عملية البيع عبر الإنترنت، أوضح عمر الشافعي، أن الزبون بإمكانه اقتناء الخروف دون الحاجة إلى التنقل إلى الضيعة، حيث يتم بعث صور أو مقاطع فيديو خاصة بالخروف إلى الزبون عبر تطبيق « واتساب »، ليتم التطرق بعد ذلك إلى ثمن الأضحية، حيث جرى تحديد ثمن الكيلوغرام الواحد في 69 درهما، كما تتم عملية أداء ثمن الأضحية هي الأخرى بطريقة إلكترونية، عبر دفع تسبيق مالي إلى صاحب الضيعة في حسابه البنكي، فيما يتم الحصول على باقي المبلغ المتفق عليها سلفا بعد عملية توصيل الخروف .

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 19 يونيو 2023

              




مدار اليوم
12:16

IKEA المغرب تسحب شواحن VARMFRONT بسبب مخاطر الحريق

IKEA  المغرب تسحب شواحن VARMFRONT بسبب مخاطر الحريق
دعت شركة "إيكيا المغرب" جميع زبنائها الذين قاموا بشراء شاحن الطاقة "VARMFRONT" إلى التوقف فوراً عن استخدامه بسبب المخاطر المحتملة. وأكدت الشركة في بيان لها، صباح الأربعاء 17 يوليوز 2024، أنها قررت سحب الشاحن من الأسواق.

VARMFRONT سعة 10400 مللي أمبير، E2038 (مع ختم التاريخ 2313 أو 2316 أو 2318 أو 2319).
VARMFRONT سعة 5200 مللي أمبير، E2037 (مع ختم التاريخ 2318 أو 2319 أو 2322).

طالبت "إيكيا" الزبناء الذين قاموا بشراء هذا الشاحن بالتوقف فوراً عن استخدامه والتواصل مع الشركة لاستبدال المنتج أو إرجاعه واسترداد ثمنه بالكامل.
12:15

أزمة كليات الطب: السنة السابعة وإلغاء العقوبات والأصفار

أزمة كليات الطب: السنة السابعة وإلغاء العقوبات والأصفار
أبدى عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي، غضبًا حيال تقلب مواقف طلبة كليات الطب والصيدلة بين قبول التوافق مع الحكومة والانقلاب عليه بعد العودة للجموع العامة. اتهم ميراوي اللجنة الوطنية لطلبة الطب بتحريضهم على مقاطعة الامتحانات، رغم الاتفاق على النقاط الرئيسية مع الحكومة. 

في جلسة بمجلس المستشارين، عبّر ميراوي «إننا لا نفهم رفض ممثلي الطلبة المقترحات الحكومة بعد عودتهم إلى الجموع العامة، وبعد توافقهم مع الحكومة على المقترحات التي قدمتها بخصوص التجاوب مع المطالب المرفوعة». 
وأوضح أن الحكومة قدمت ضمانات شملت مدة التكوين، المشاكل المتعلقة بالأطروحات، التكوين في السلك الثالث، وتسوية وضعية الأطباء المقيمين.

أكد ميراوي أن الحكومة عقدت اجتماعات مكثفة وقدمت حلولًا واضحة لمشاكل الطلبة، إلا أن الطلبة استمروا في مقاطعة الامتحانات رغم كل المجهودات المبذولة.
12:12

90,2% من الأسر المغربية تصرح بعدم قدرتها على الادخار المالي

90,2% من الأسر المغربية تصرح بعدم قدرتها على الادخار المالي
كشفت المندوبية السامية للتخطيط، صباح اليوم الثلاثاء، أن 90.2% من الأسر المغربية صرحت بعدم قدرتها على الادخار خلال الـ 12 شهراً المقبلة، مقابل 9.8% من الأسر التي أكدت قدرتها على ذلك. وحسب ما جاء في نتائج بحث "الظرفية لدى الأسر في الفصل الثاني من 2024"، فإن 55.8% من الأسر صرحت، خلال الفصل الثاني من سنة 2024، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 42.1% من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض.

في المقابل، لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 2.1%. وهكذا، استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في ناقص 40.0 نقطة، مسجلاً تحسناً سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية.

فيما يتعلق بتطور الوضعية المالية للأسر خلال الـ12 شهراً الماضية، صرحت 56.5% من الأسر بتدهورها مقابل 3.3% التي أشارت إلى تحسنها. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 53.2 نقطة مقابل ناقص 52.7 نقطة خلال الفصل السابق.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic