أناقة و جمال

إتيكيت ارتداء القفازات على طريقة الملكات والأميرات


سواء كان الأمر يتعلق بالمناسبات الملكية أو الحفلات الرسمية، فإن الملكات والأميرات حول العالم يعتمدن على ارتداء قفازات أنيقة تكمل إطلالاتهن وتضيف الكثير من الفخامة عليها.



وفقًا للخبراء، فإن ارتداء القفازات في المناسبات الرسمية يمثل تقليدًا عريقًا في صفوف الملوك والأرستقراطيين، وهو مشهور أيضًا في الثقافات الأخرى حول العالم. يُعتبر ارتداء القفازات رمزًا للإطلالات الرسمية والتقاليد، ويعكس مكانة اجتماعية رفيعة.


تحرص الأسر المالكة على الالتزام بالبروتوكول والتقاليد، حيث يُعد ارتداء القفازات جزءًا من ذلك. يُرجى الانتباه إلى أن بعض الخبراء يعزون ارتداء القفازات للنظافة الشخصية والحماية من الجراثيم، خاصة أثناء مصافحة الكثير من الأشخاص في المناسبات.


مع تطور الزمن، يفضل بعض أفراد الأسر المالكة عدم ارتداء القفازات في المناسبات غير الرسمية، محاولين الاقتراب من المواطنين.


يُعتبرت الملكة إليزابيث الثانية من أبرز الشخصيات التي تلتزم بارتداء القفازات دائمًا، بينما كانت الأميرة ديانا أول من تخلت عن هذا التقليد في بعض المناسبات.


على العكس من حماتها، فإن الملكة القرينة كاميلا لا تفضل ارتداء القفازات بشكل دائم، وتقتصر استخدامها على المناسبات الرسمية فقط.

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الخميس 16 ماي 2024

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic