lodjarabe
Other
LinkedIn
Other
Video


صحتنا

تظل المساواة بين الجنسين وعدًا لم يتحقق على الصعيد الكوني لأكثر من 30 عامًا


هل يمكن التمتع بكامل حقوق الإنسان دون الحصول على كامل الظروف المساعدة على التمتع بصحة جيدة ، تعد الصحة أساسا من أسس كرامة الفرد. الدفاع عن حقوق الإنسان في الصحة من ضروريات أي مجتمع يعتني بمواطنيه ، وذلك عن طريق اتخاذ خطوات ملموسة من أجل تمويل وحماية وزيادة تأمين الرعاية الصحية.



هناك فرضيات ضرورية للوصول إلى تحسين صحة النساء والفتيات وتوسيع خياراتهن في الحياة ، فالمساواة بين الجنسين حق أساسي ، كما للمرأة الحق في العيش بكرامة ، متحررة من العوز والخوف وهو شرط أساسي للتنمية والحد من الفقر،  ومع ذلك ،  تظل المساواة بين الجنسين وعدًا لم يتحقق بعد على الصعيد الكوني لأكثر من 30 عامًا وعلى الرغم من الاتفاقيات الدولية العديدة التي تعترف بحقوقهن الأساسية ، فتظل  النساء والفتيات مع ذلك أكثر عرضة من الرجال للفقر والأمية ، ولديهن صعوبات للوصول إلى الممتلكات والائتمان والتدريب والعمالة ومراكز القرار بما فيها النشاط سياسيي ، و المرجحات أن يكن ضحايا للعنف المنزلي  وفي الفضاء العام وأشكال العنف الأخرى أكتر بكثير من الرجال .
 

لا يمكن تحقيق المساواة بين الجنسين إلا عندما يتمتع الرجال والنساء بنفس الفرص ونفس الحقوق ونفس الالتزامات في جميع المجالات ، وهذا يعني التوزيع العادل للسلطة والنفوذ ، فضلاً عن تكافؤ الفرص للاستقلال المالي والتعليم وتحقيق الطموحات الشخصية ، حيث يساهم تمكين النساء والفتيات من الصحة والإنتاجية الى تحسن آفاق الأجيال القادمة ، لا شك في أن تمكين المرأة ضروري في استراتيجية حقوق الإنسان كما هو الحد من الفقر، وتعزيز التنمية ، والتصدي للتحديات الأكثر إلحاحًا في العالم ، فعندما تكتسب المرأة استقلاليتها، تستفيد أسرتها بالكامل ، وهذا غالبًا ما ينتقل إلى الأجيال ،  فتمكين النساء والفتيات يحافظ على التمكين الاقتصادي ، وحسب صندوق الأمم المتحدة للسكان ، فإنه من بين أفقر سكان العالم ، هناك ست من كل عشر نساء ،  وهذا الوضع يُفسر استمرار الفوارق الاقتصادية جزئياً بحقيقة أن العمل غير المأجور يقع في كثير من الأحيان على عاتق المرأة في الأسرة والمجتمعات ، وأن المرأة لا تزال تواجه التمييز في العالم الاقتصادي .

التمكين من خلال التعليم

حوالي ثلثي الأميين البالغين في العالم هم من النساء ، يقيد نقص التعليم بشدة وصول المرأة إلى المعلومات والفرص ، وعلى العكس من ذلك ، فإن تحسين مستوى تعليم النساء والفتيات له آثار إيجابية عليهن وعلى المجتمع ، غالبًا ما تقترن الزيادة في مستوى تعليم النساء بانخفاض معدل وفيات الأطفال وخصوبتهم ، ولكن أيضًا مع ظروف معيشية أفضل لأطفالهم.

التمكين السياسي

لا يمكن تحقيق المساواة بين الجنسين دون دعم ووصول النساء إلى مراكز القرار خاصة القرار السياسي ، لا يزال عدد كبير جدًا من المؤسسات الاجتماعية والقانونية والدستورية تفشل في ضمان المساواة للمرأة فيما يتعلق بالحقوق القانونية وحقوق الإنسان الأساسية ، والوصول إلى الموارد والتحكم في استخدامها، أو التوظيف أو الدخل ، أو المشاركة الاجتماعية أو السياسية .

اتخاذ تدابير سياسية واجتماعية واقتصادية

لتشجيع المساواة بين الجنسين بشكل أفضل ، من الضروري أيضًا إدراك أن المرأة يمكن أن تكون مختلفة جدًا من حيث الدور الذي تلعبه ، ولكن أيضًا في العمر والوضع الاجتماعي والموقع الجغرافي ومستوى الدراسات. تختلف بيئتهن المعيشية والخيارات المتاحة لهن بشكل كبير، لذا،  وجب على المشرع سن قوانين تدعم المرأة وتحفظ لها حقوقها .

للإعلام دور أساسي

يتطلب الحفاظ على الصحة الجنسية والإنجابية للفرد الوصول إلى معلومات دقيقة وهنا يتجلى الدور الذي يجب على الإعلام أن يلعبه من أجل تحسيس وشرح وتبسيط المعلومات .

معلومات ضرورية يجب ان تكون متاحة 

 إعلام جميع الناس وتمكينهم من حماية أنفسهم من الأمراض المنتقلة جنسياً ، ومن وسائل منع الحمل الآمنة والفعالة والميسورة التكلفة والمقبولة التي يختارها المرء بما في ذلك تنظيم الأسرة .

 عندما تقرر الأسرة إنجاب الأطفال ، يجب أن تكون النساء قادرات على الوصول إلى الخدمات التي يمكن أن تساعدهن في الحصول على أفضل حمل ممكن ، والولادة بأمان .


المصدر : مجلة فرح


Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الخميس 10 نونبر 2022

              












الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار









القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic