نيوز وطنية و جهوية

صديقي ينفي دعم الزراعات المستنزفة للماء ويحمل غلاء الأسماك للوسطاء


نفى وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية، محمد صديقي، أن تكون وزارته تقدم دعما للزراعات المستنزفة للماء أو أخرى موجهة للتصدير واصفا ذلك بـ”المغالطات”.



وقال صديقي إن اختيار الفلاح لنوع المنتوجات الفلاحية التي سيزرعها في أرضه “يبقى اختيارا حرا”، مؤكدا أن الوزارة لا يمكنها أن تفرض على الفلاحين التخلي عن زراعة وتعويضها بأخرى، مضيفا في السياق ذاته “ما يمكننا فعله هو أن نستثنيه من دعم الدولة، هذه وسيلتنا الوحيدة لنوجهه”.


وقلل المسؤول الحكومي خلال إجابته عن أسئلة المستشارين، الثلاثاء، من الكميات المزروعة بالمنتوجات الفلاحية المستهلكة للماء بالمملكة قائلا: “شحال عندنا ديال لافوكا، وشحال عندنا ديال البطيخ الأحمر.. ما بين 9 و 10 هكتارات يعني ماشي بزاف، ولا توجد استراتيجية لدعمها”.


وبخصوص العلاقة التي تربط أسعار المنتوجات الفلاحية بالأسواق المحلية والكميات المصدرة منها، قال محمد صديقي إن الفلاحين المغاربة يعملون وفق معادلة واضحة، تراعي التوازن بين تلبية احتياجات السوق الداخلية والتصدير للخارج.


واستشهد وزير الفلاحة بانخفاض أسعار الطماطم، مرجعا سبب ذلك إلى الدعم الذي قدمته الوزارة للفلاحين، مشيرا إلى أن ثمنها أضحى يتراوح في الأيام القليلة الفارطة في جل الأسواق المحلية ما بين درهم واحد و3 دراهم.

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاربعاء 24 يناير 2024

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic