آخر الأخبار

دراسة: البرلمانيات يمارسن النشاط الرقابي تحت قبة البرلمان أكثر من البرلمانيين


كشفت دراسة حديثة عن تفاصيل مثيرة حول النشاط البرلماني في المغرب، حيث كشفت عن عدد هائل من الأسئلة التي وجهها نواب ونائبات الأغلبية والمعارضة نحو الحكومة خلال الدورات الأربع الأولى من الولاية التشريعية الحالية.



تسلط هذه الدراسة، التي تحمل عنوان « ماذا يفعل النواب؟ النشاط البرلماني في المغرب من خلال أسئلة النائبات والنواب البرلمانيين »، الضوء على الأسئلة التي يطرحها النواب البرلمانيون، وذلك من خلال استقراء بيانات الدورات الأربعة الأولى للولاية التشريعية الحالية، وفق نهج متعدد الأبعاد، يرتكز أساسا على الانتماء السياسي والجغرافي، والنوع.



وأظهرت معطيات الدراسة التي أصدرتها جمعية « طفرة »، وهي مركز أبحاث يشتغل على جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالفعل العمومي وتعزيز الحق في الحصول على المعلومة، أن النواب البرلمانيين يطرحون أكثر من 40 ألف سؤال كمعدل خلال كل ولاية تشريعية، وتجيب الحكومة على نحو نصف هذه الأسئلة مع ميل إلى الرد على أسئلة المعارضة.


وبينت أن النساء البرلمانيات أكثر نشاطا من نظرائهن من الرجال من حيث طرح الأسئلة الشفوية، حيث كشفت أنهن طرحن ما يقارب 6005 سؤال، بمتوسط 62 سؤالا لكل واحدة منهن، بينما بلغ متوسط الأسئلة التي طرحها النواب الرجال 45 سؤالا فقط.


وسجل معدو هذه الدراسة أن هذا التفاوت في النشاط الرقابي « يؤكد على الدور البارز الذي تقوم به النساء البرلمانيات في مراقبة ومساءلة الحكومة، على الرغم من عدم توليهن رئاسة أي فريق نيابي ».

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 12 فبراير 2024

              
















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic