نيوز وطنية و جهوية

مستقبل اقتصادي زاهر


احتفلت ساكنة جهة الشرق ، نهاية الأسبوع الماضي، بذكرى مرور 20 سنة على الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك محمد السادس بوجدة، يوم 18 مارس 2003 ، أعطى من خلاله انطلاقة المبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق ، عبر مشاريع استراتيجية كبرى ، جعلت الجهة ، حسب مسؤولين ورجال أعمال ، ذات مستقبل واعد في مجال المال والاستثمار .



كانت الجهة تفتقد ، قبل عشرين سنة ، لأهم مقومات التنمية، من بنيات تحتية ، ومشاريع استراتيجية ، وهو ما كان يعيق تحفيز النمو الاقتصادي ، وتحسين إنتاجية مختلف القطاعات ، وخلق مناصب للشغل ، رهين بتسريع الاستثمارات في البنيات التحتية .

 

وفي هذا السياق ، أبرز محسن الجازولي ، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار ، أن الجهة أضحت اليوم تتوفر على شبكة طرقية من الطراز العالمي، كالطريق السيار الرباط وجدة ، في أفق افتتاح الطريق السيار جرسيف الناظور ، وكذا الطريق السريع الساحلي وجدة الناظور ، والذي من المنتظر أن يربط جهة الشرق بجهة طنجة، عبر الحسيمة ، إضافة إلى الطريق السريع العيون سيدي ملوك بركان ، عبر جماعة تافوغالت ، والذي جعل أهم مدينة سياحية بالمنطقة « السعيدية » ، ترتبط بالطريق السيار الرباط وجدة .


Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 27 مارس 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic