كتاب الرأي

أين يبدأ التشهير ؟


أثارت التعليقات التي نشرتها صحيفة إلكترونية ضد لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم زكريا أبو خلال موجة صدمة داخل الرأي العام الوطني ، وجاء رد الفعل الأول من القوات المسلحة الثورية ، التي أصدرت بيانا نفت فيه نفيا قاطعا الاتهامات الباطلة الموجهة إلى اللاعب الشاب ، وأدانت بشدة الطريقة التي يعامل بها هذا الموقع الإلكتروني الشخص وسلوك اللاعب ويقوض صورة الاختيار الوطني بجميع مكوناته .



سفيان شهيد

ثم كان المجلس الوطني للصحافة هو الذي أشار في بيانه إلى أن تركيز الصحافة على أي شخص بسبب انتمائه العرقي أو الديني وصمة عار غير مقبولة ترفضها أيضا جميع مواثيق أخلاقيات الصحافة ، بما في ذلك ميثاق الأخلاقيات المهنية المعتمد وطنيا " .

 
وأحال المجلس المسألة أيضا إلى لجنته المعنية بالأخلاقيات والتأديب للبت فيها ، فيجب ألا تجعلنا ردود الفعل المشروعة هذه ننسى أصل المشكلة : فالصحافة يحكمها إطار قانوني وقواعد أخلاقية ، وينص ميثاق "ميونيخ" بشأن واجبات وحقوق الصحفيين على أن أحد واجبات الصحفي هو «احترام خصوصية الأفراد» ، غالبًا ما ينسى بعض المؤتمرين قاعدة أساسية ، لدرجة أن سباق النقرات قد هبط إلى الخلفية أي اعتبار أخلاقي متأصل في هذه المهنة .

 
وإذا كانت المهنة خاضعة لقانون الصحافة ، فمن الواضح أن العديد من مواقع الإنترنت التي انتشرت في السنوات الأخيرة لديها فقط «وسائط إعلام» بالاسم ، لأنها لم تتخذ أبدًا خطوات للامتثال للقانون ، مثل وجود بطاقات صحفية ، وبهذا المعنى ، فإن دعوة وزير العدل عبد اللطيف وهبي إلى النظام مفيدة ، حيث أعلن أن التنقيح التالي لقانون العقوبات يتضمن عقوبات صارمة ضد التشهير على الشبكات الاجتماعية ، وكذلك ضد «أولئك الذين ينشئون الصحف الإلكترونية دون أن يكونوا صحفيين ، وبالتالي يؤثرون على حرية الجميع» .

 
والأمر متروك لنا ، نحن المواطنين والصحفيين ، أن نكون يقظين بشأن أحكام هذا القانون الجنائي الجديد ، لضمان التزامه بالقواعد دون المساس بحرية التعبير والإعلام لكل فرد.

المصدر : l'opinion.ma

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاربعاء 28 ديسمبر 2022

في نفس الركن
< >

الاربعاء 10 يوليوز 2024 - 11:18 قراءة في كتاب "إسبانيا الآن.."


              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic