كتاب الرأي

نذرة المياه ....هل من حزم؟


في هذه الظروف الاستثنائية و الحرجة التي تمر بها البلاد من جفاف و نقص مهول و كارثي للمياه العذبة و المياه الصالحة للزراعة ، ( علما أن القاعدة في مناخ المغرب هي الجفاف و التساقطات استثناء ) ينبغي بل يجب ، إضافة لبرامج و حملات التوعية على مختلف المستويات و المؤسسات الإعلامية و الجمعوية و التعبوية و حث المواطنين على اقتصاد و عقلنة استهلاك المياه الصالحة للشرب ، أن تقوم الحكومة أساسا و مجلسي النواب و المستشارين بإصدار قوانين على وجه السرعة للحد و إيقاف نزيف مياه السدود و الفرشة المائية من طرف بعض الخواص و بعض برامج مخطط المغرب الأخضر الذي يصدر أطنان المياه عن طريق زراعات و تصدير منتوجات لا تضمن الأمن الغدائي الاستراتيجي للمغاربة و تهدد السيادة الوطنية مقابل حفنة من العملة الصعبة لا ندري مآلها و لا مستقرها ...



علي تونسي باحث في السوسيولوجيا المعرفة

  و طبعا ترشيد و مراقبة الحدائق و المسابح العمومية و الخاصة و المنتجعات السياحية و الضيعات الترفيهية  و المصانع و المعامل و مياه استخراج المعادن و صقلها إلخ ...


ذلك أن الأحياء الشعبية ( دون الكلام عن البدو و سكان   القرى و الجبال ) نظرا للفقر و قلة ذات اليد طول السنة و لسنين طوال فإنهم أمام قلة مصادر المياه العذبة و غلاء فواتير الماء و الكهرباء و كراء السكن  و وسائل النقل و ارتفاع أسعار  المواد الغدائية فإنهم مكرهين تلقائيا على الاقتصاد و عدم  تبذير الماء و الكهرباء .


  ولا حول و لا قوة إلا بالله العظيم .
.                                                 

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الخميس 19 يناير 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic