كتاب الرأي

لحسن حداد "مصدوم" من استبعاد نواب مغاربة من النقاش حول الريف


قال الرئيس المشارك للجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، لحسن حداد ، إنه "صُدم" باستبعاد البرلمانيين المغاربة من المشاركة في الحدث الذي سيعقد في 27 أكتوبر في البرلمان الأوروبي في الريف.



لحسن حداد "مصدوم" من استبعاد نواب مغاربة من النقاش حول الريف
وشدد السيد حداد في رسالة وجهها بشكل خاص إلى رؤساء التحالف التقدمي لـ الاشتراكيون والديمقراطيون (S&D) ومجموعات الخضر / التحالف الأوروبي الحر (Greens / EFA) في البرلمان الأوروبي.
 
“الديمقراطية مبنية على الاختلافات ومناقشة الأفكار  ، لا يمكن لوجهة نظر مخالفة أو مختلفة سوى إثراء النقاش ، هل يريد المنظمون سماع وجهة نظر واحدة فقط في البرلمان الأوروبي؟ ".

 ويتساءل ، مضيفًا أن جوهر النقاش في هذه المؤسسة هو حرية الرأي والاختلاف وتعدد الأصوات.
 
وأوضح السيد حداد أنه يرغب في أن تتم دعوته للتحدث في هذا الحدث ، حول موضوع "ما وراء الحراك: رؤية جديدة للريف" ، بصفته الرئيس المشارك للجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، و خبير وكاتب في حقوق الإنسان وقضايا التنمية.
 
"اعتقدت أنه يمكنني تقديم منظور برلماني وخبير للمناقشة وإثراء التبادل الذي تخططون لإجراءه حول هذا الموضوع المهم ، لكن منظمة الحرية وحقوق الإنسان رفضت طلبي بكل بساطة ووضوح.

"الاستماع إلى وجهة نظري المتواضعة لن يضر ، على العكس من ذلك ، فإنه سيعطي الجمهور تنوعًا في الآراء حول حقوق الإنسان وقضايا التنمية التي تواجه منطقة الريف في شمال المغرب " ، كما أصر الرئيس المشارك للجنة المغربية البرلمانية المشتركة / الاتحاد الأوروبي ، في هذه الرسالة الموجهة أيضًا إلى أعضاء البرلمان الأوروبي Thijs Reuten (S&D) و Tineke Strik (Greens / EFA) ، طرح السيد حداد "رؤيته لريف جديد" ، والتي "ليست اعتذارية ولا متطرفة" ، مع التذكير باستنتاجات التقرير المفصل ، وهو تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان ("تقرير عن احتجاجات الحسيمة آذار 2020") ، وهو "الأكثر موضوعية ، والأكثر تفصيلاً ، والأكثر واقعية".
 
وأشار حداد إلى أن التقرير يحمل المتظاهرين المسؤولية عن استخدام العنف وخطاب الكراهية ، بالإضافة إلى تصنيع ونشر الأخبار الكاذبة ، مضيفًا أنه "من المهم أن يتم تنفيذ توصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان" ، وتأكد من عدم تكرار هذه الأحداث .

وأشار إلى أن الحكومة استجابت لمطالب أهالي الريف من خلال وضع رؤية تنموية طموحة بدأت تؤتي ثمارها ، مشيرا إلى أن الاستثمارات تهم قطاعات مختلفة ، كالزراعة والعقارات والسياحة ، بالإضافة إلى البنية التحتية الثقافية ، بما في ذلك دار الأوبرا ومعهد الموسيقى وقرية رياضية وغيرها من المرافق الرياضية.
 
عدد المشاريع هائل : 563 مشروعًا اجتماعيًا ، و 139 مشروعًا اقتصاديًا ، و 87 مشروعًا للتكيف والمرونة البيئية ، و 95 طريقًا وجسرًا ومشروعات بنية تحتية أخرى ، و 62 مشروعًا للتنمية الإقليمية و 6 مشاريع فضاء دينيًا ، كما قال السيد حداد ، مذكّرًا مشاريع أخرى مثل معهد الذاكرة والجامعة والمستشفى الحديث.

وأشار السيد حداد إلى أنه "بهذه الجهود التي تصل إلى مليارات اليوروهات ، استجاب المغرب بشكل إيجابي للمطالب المشروعة لأهالي الريف" ، مضيفًا أنه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به فيما يتعلق بالتدريب والتعليم و التدريب ، ونهج قائم على الحقوق للتنمية والمبادرات لصالح المرأة.
 
وختم بالقول "لم يصرح لي بالتحدث ولكن آمل أن تفهموا وجهة نظري كما تم التعبير عنها هنا وأن تفتحوا نقاشا مع النواب المغاربة حول أفضل السبل للمضي قدما بطريقة إيجابية ومتفائلة".

المصدر : (l'odj ركن quartier libre)
 

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الخميس 27 أكتوبر 2022

في نفس الركن
< >

الاربعاء 10 يوليوز 2024 - 11:18 قراءة في كتاب "إسبانيا الآن.."


              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic