صحتنا

اكتئاب ما بعد المونديال


انتهى كأس العالم ، وانتهى معه الشغف والحماس اليومي ، الذي كان يحرك العديد من محبي كرة القدم ، وخاصة أن هذا العرس الكروي العالمي ، كان بمثابة نمط عيش جديد ، يقوم على الإمتاع والتشويق والمنافسة ، فبمجرد إسدال الستار على فعالياته الأسبوع الماضي ، أصبح مجموعة من عشاق المستديرة في جميع أرجاء العالم ، يعانون من التكاسل والاكتئاب ، بفعل عدم قدرتهم على تجاوز سحر شهر من المتعة الكروية .



وفي هذا السياق ، قال عزوز التوسي ، أخصائي في علم النفس الاجتماعي ، بأن “ الاكتئاب الذي يرافق كأس العالم ، يصيب فئة معينة ومحدودة في المجتمع، وهما محبي كرة القدم ، بفعل الاستئناس الذي كان يشعر به الشخص طيلة شهر من الزمن ، من خلال متابعة مجموعة من المباريات ، التي تحمل معها مجموعة من الحمولات الانفعالية والعاطفية المرتبطة بحب فريق معين ، كالمنتخب الوطني ، أو قد تكون مرتبطة بحمولة اللذة ، وهي أمر مهم ، خاصة على مستوى علم الأعصاب و المستوى النفسي ” .

 

وأكد عزوز الطوسي ، لـ “نقاش 21” ، بأن “ هذا الإكتئاب ، يتولد بفعل انعدام إحساس الشخص باللذة ، التي كان يشعر بها خلال متابعة المباريات في فترة كأس العالم ، التي كانت تجعله يشعر بالسعادة والارتياح من الضغوطات اليومية ، التي كان يشعر بها في الحياة العادية قبل المونديال لا على المستوى النفسي أو الجسدي ” .

 

وتابع الأخصائي النفسي حديثه، قائلا : “ بأن الجسد تعود طيلة هذه الفترة، على الإفرازات المتعلقة بهرمون السعادة واللذة ، الذي يؤدي إلى الشعور بالراحة النفسية ، لأن برنامج كأس العالم ، كان قد أصبح من البرامج المتعلقة بحياة الشخص المحب والعاشق للمستديرة ، حيث كانت أوقات المباريات ، عبارة عن مؤشرات بالنسبة للأشخاص المدمنين على مشاهدة فعاليات كأس العالم ، حيث كانوا يحددون مواعدهم ،  ويرتبون جدولهم اليومي وفق الساعات ، التي تتناسب مع هذه البطولة ” .

 

وأضاف المتحدث نفسه ، مؤكدا بأنه “ عندما انتهت هذه البطولة ، انتهى معها جميع المعطيات، التي كانت تحقق اللذة والحماس وتنظيم الوقت والأنشطة ، ماجعل الشخص يشعر بخلل ما ، حيث إنتقل من نموذج حياتي إلى نموذج آخر ” .

 

وأشار عزوز التوسي ، بأن “ هذا التغيير الحياتي ، ولد لدى بعض الناس ، وخاصة متابعي كرة القدم ، الشعور بالتوتر والاكتئاب ، بفعل عدم قدرتهم على الاندماج مع الواقع الجديد ” 
 

وختم الأخصائي النفسي والاجتماعي ، عزوز الطوسي حديثه ، قائلا : بأن “ هذه الفئة التي تعاني من الاكتئاب الذي تزامن مع نهاية مونديال قطر ، يلزمها فقط الوقت ، من أجل استيعاب هذا التغيير، والعودة للحياة الواقعية البعيدة عن فعاليات كأس العالم من جديد ” .   

المصدر : جريدة نقاش 21


Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الجمعة 23 ديسمبر 2022

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic