كتاب الرأي

عبد العزيز كوكاس: رجاء.. لا تغضبوا عسكر الجزائر!


الجزائر غاضبة وساستها كشروا عن أنيابهم وأبرزوا مخالبهم اتجاه المغرب..
قادة الجزائر لا يبتسمون. كأنهم في جنازة مفتوحة.
تبون لا يظهر إلا مكشرا كأنه لا ينظف أسنانه بمعجون كولغاط أو سينيال.
أو كأنه بلا أسنان، لكنه هذه الأيام يعض في الصغيرة والكبيرة..
رجاء لا تغضبوا عسكر الجزائر اليوم!
فهم مستعدون لأن يوجهوا اتهاما لكل من أغضبهم أكان في سند أو في هند المغرب.
كان ملكية كسكس أو قفطان أو برنص أو زليج رومي أو بلدي ..
مجرد زعيم حزبي غضب ذات يوم ، فقال إن وجدة وفكيك جزائريتان اقتطعهما المستعمر الفرنسي من أرض الجزائر.. فيما نعلم أن البلد الجار لا زال يبحث عن تاريخ ميلاده كدولة في محضر الحالة المدنية للتاريخ ..



بقلم عبد العزيز كوكاس

أما إذا أغضبتم شنقريحة وتبون لقالا إن سلا وطنجة وفاس ومراكش أيضا كانت جزائرية ..
عسكر الجزائر اليوم مثل مسدس سريع الطلقات لا يهم أن يكون المسدس أعور ، أو بعين واحدة أو بنقدية أو زويجة بعينين فهي لا ترى.. 
لو مر عصفور حر حتى ولو كان "طايرة بقر" من وجدة في اتجاه وهران لاتهموه بالتجسس لفائدة المخابرات المغربية، ألم يفعلوها مع صحافيين رياضيين ؟!
رجاء لا تقربوا من شنقريحة ، فهو يخزن أسلحة رهيبة ويحتاج إلى تجريبها..
لا تغضبوا الشيخ الذي يتبول في سرواله من شدة الغضب أو من شدة الخرف .
عليكم أن تعرفوا جيدا أن التبول اللاإرادي مثل الغضب اللاإرادي ، لا أعرف ما إذا كان الأطباء النفسانيون قد تحدثوا عن "السلس الغضبي" مثلما استفاضوا في شرح مسائل السلس البولي!
لذلك فهو يبحث عن ضربة المروحة كما في حادث الباي مع السفير الفرنسي .
حكام الجزائر اليوم نشطون بالأزمة وتداعياتها مع ارتفاع أسعار الغاز والبترول ، الجزائر اليوم مصابة بسعار الغاز الذي يذهب لجيوب العسكر.. فلا تفسدوا نشاطهم .
هم قادرون اليوم ، ليس فقط على إخفاء فوز منتخب كروي أقام الدنيا ولم يقعدها حتى اليوم ، وبناء انتصاراته الكبرى للمجهول ... 
وقادرون على تزوير التاريخ ، بل على تحويل الجغرافيا لتنقل أرض المغرب بعيدا عنها ، وتصبح لها واجهتان بحريتان ، وسمك غزيز وربما ابتلعت أمريكا أيضا.. لا لشيء إلا بسبب "السلس الغضبي" لشنقريحة وأعوانه .

أحذركم..

تغضبون عسكر الجزائر ، يغلقون عليكم صنبور الغاز والماء والهواء والمطر وحتى أشعة الشمس إن وجدوا لذلك سبيلا.. 

تغضبون شنقريحة وأعوانه ، يطلق عليكم جيوش الحراكة لتغرق بلدكم وتحرجكم مع النصارى والإفرنج..
تغضبون تبون الجزائر ، يمنع طيوركم وفراشاتكم من التحليق فوق أراضي الأمير عبد القادر الجزائري والمليون شهيد الذين يحترقون أسفا على ما آل إليه البلد الذي ضحوا في سبيل استقلاله وتحرره ..

رجاء لا تغضبوا تبون ، فهو منشغل بإعطاء التصريحات من فوق ومن تحت للصحافيين.. ومستعد ليقوم من المنصة الشرفية من بين باقي الرؤساء في حفل افتتاح كأس العالم بقطر ، من أجل أن يعطي تصريحا لصحافي.. ولو طال به المقام قليلا في الشقيقة قطر لطلب أخذ صورة مع ميسي .. 

لم يتأهل الفريق الجزائري بسبب عثرة حظ لمنافسات كأس العالم ، لكن عبد المجيد تبون تأهل ، وها هو في قطر كما لو أنه يشكل لوحده فريقا وطنيا للجزائر ..
أنصحكم ألا تثيروا الكثير من الضجيج على الحدود كي لا توقظوا ساكن قصر المرادية من نومه ، ويحول أحلامكم إلى كوابيس! يكفي أنه مستعد أن يدخل كل الصحافيين الجزائريين إلى السجن بسبب وحتى بدونه، يحمد الله جل الصحافيين أنهم موالون للطاحونة الإعلامية للعسكر وإلا نالهم سوء كبير..
أحرسوا قططكم وكلابكم وأكباشكم ونملكم كي لا تتسلل إلى التراب الجزائري ، فلو ضبطت نعجة واحدة على الحدود لاعتبرها عسكر شنقريحة في وضعية تسلل ، وأخضعوها للتحقيق القاسي  ، حتى تنطق النعجة وتقول إنها مغربية وأرسلتها المخابرات للتجسس على الجزائر، وحرّكت إعلامها لإجراء حوارات مع النعجة المسكينة.. وهي تعترف بأنها عميلة مغربية .
هل تذكرون حرائق الغابة؟
رجاء لا تزعجوا فرحة الوزير الأول الجزائري أيمن بن عبد الرحمن بمداخيل خزينة الدولة لأنه لا يملك منها إلا الفتات الذي يسمح به الجيش... 
تتذكرون كيف غالب دموعه في بداية أكتوبر الماضي وهو يردّ ، في بيانٍ عرضه أمام مجلس النواب ، على أسئلةٍ بشأن عدم توفّر سلعٍ ضروريةٍ للمواطنين ، ونقصان قدرتهم الشرائية ، وكاد يقول والدموع تنهمر بغزارة على وجنتيه : الله غالب!
من فضلكم لا تطرحوا عليه أي أسئلة حرجة اليوم حول دموع التماسيح بعد أن حققت الخزينة الجزائرية أموالا غير مسبوقة بسب ارتفاع الغاز والبترول ، ولأول مرة في تاريخها تصل ميزانية الجزائر إلى ما قيمته 99 مليار دولار ، خصص ربعها تقريبا للتسلح، 22 مليار دولار إلى جيوب أسياده من العسكر..
 

رجاء لا تتحادقوا لتسألوه ماذا بعد الدموع وها هي الوفرة، فقد يغضب أيمن، ويفحمكم بأن الجزائر تعاني اليوم من عجز غير مسبوق يقارب 43 مليار دولار.. لا تذكروا له المغرب بأنه يعاني من ارتفاع غير مسبوق في أسعار البترول والغاز، وعرف جفافا تاريخيا غير مسبوق ، ومع ذلك وجه جزءا كبيرا من ميزانيته لصندوق المقاصة لدعم القدرة الشرائية للمواطنين ..
لا، لا، رجاء ، تعرفون حساسيته من المغرب وقد يجعلكم تبكون لتعرفوا حقيقة الدموع التي سكبها في البرلمان .

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 26 ديسمبر 2022

في نفس الركن
< >

الاربعاء 10 يوليوز 2024 - 11:18 قراءة في كتاب "إسبانيا الآن.."


              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic