حياتنا

“زبالة ميريكان” من مطرح نفايات إلى منتزه بيئي


عمل مجلس جماعة الدار البيضاء ، الثلاثاء الماضي ، على إطلاق أشغال تأهيل “زبالة ميريكان” المطرح القديم بسيدي مومن ، بتكلفة مالية قدرت بحوالي 19 مليون درهم ، من خلال العمل على تحويل المطرح إلى منتزه بيئي عمومي ومساحات خضراء لفائدة الساكنة خلال الأشهر المقبلة .



وفي هذا السياق ، يقول أمين سامي ، خبير في علم الإستراتيجية ، بأن “تحويل “مزبلة ميريكان” إلى فضاء أخضر ترفيهي وبيئي ، هي فكرة ممتازة وجميلة جدا ، لأنها تواكب التطور الحاصل الذي تعرفه مدينة الدار البيضاء ، التي تتجه لأن تصبح مدينة ذكية ومستدامة وتنافسية” .

 

وأكد أمين سامي في تصريح هاتفي، ل “نقاش 21” بأن “هذه الهيئات الصديقة للبيئة ، تساعد في التحول السريع والمتسارع لمتطلبات العصر الجديد، عصر التحول الرقمي” ، مشيرا إلى أن “تهيئة “مزبلة ميريكان” إلى فضاء أخضر ، سيزيد من حجم المساحات الخضراء في العاصمة الاقتصادية ، وسيرفع من حصة الفرد والمواطن البيضاوي من نصيبه في هذه المساحات” .

 

وأضاف ، بأن “التوجه العالمي والنموذج التنموي العالمي اليوم ، أصبح يتجه إلى إعادة تدوير النفايات بمختلف أشكالها ، وإعادة تهيئة المناطق المتضررة ، التي كانت تشكل خطورة في الماضي على الإنسان والحيوان ، إلى مناطق ذات جذب بيئي وسياحي للاستفادة منها ، مع خلق قيمة مضافة وتطوير الخدمات الاجتماعية ، وخاصة خدمات القرب التي ترتبط بالمواطن” .

 

وأبرز أمين سامي ، إلى أن “الشركة المشرفة على إنجاز هذا المشروع ، مطالبة بالقيام بمجموعة من الإجراءات أبرزها إخضاع التربة إلى الخبرة بين الفينة والأخرى ، بالإضافة إلى غرس مجموعة من النباتات في المطرح ، من أجل امتصاص الروائح الكريهة ، بالإضافة إلى استعمال الآلات متطورة في تنظيف المطرح ، لأن بقايا المواد السامة والنفايات ، وخاصة مادة اللاكسيفيا ، تؤثر بشكل كبير على التربة وعلى الفرشة المائية ، التي من الممكن أن تساهم في حصول كوارث بيئية وصحية تؤثر على صحة المواطن” .


 

وأوضح  المتحدث ذاته ، بأن “المغرب اليوم بفضل الرؤية الإستراتيجية والسديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، قادر بشكل كبير على مواكبة الدول المتقدمة وتحويل مطارح نفايات صلبة بمختلف أشكالها وأنواعها إلى مساحات خضراء ترفيهية ومناطق جذب للسياح والزوار” .

 

وأعطى سامي ، مثال “بالمشروع الملكي لبحيرة مارتشيكا ، التي كانت عبارة عن شبه جزيرة مخصصة لتجميع النفايات ، التي تم تحويلها إلى منطقة جذب ومنطقة خضراء بيئية وترفيهية تلبي احتياجات المواطنين والمستثمرين” .

المصدر : جريدة نقاش21


Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الثلاثاء 14 مارس 2023

              




مدار اليوم
12:16

IKEA المغرب تسحب شواحن VARMFRONT بسبب مخاطر الحريق

IKEA  المغرب تسحب شواحن VARMFRONT بسبب مخاطر الحريق
دعت شركة "إيكيا المغرب" جميع زبنائها الذين قاموا بشراء شاحن الطاقة "VARMFRONT" إلى التوقف فوراً عن استخدامه بسبب المخاطر المحتملة. وأكدت الشركة في بيان لها، صباح الأربعاء 17 يوليوز 2024، أنها قررت سحب الشاحن من الأسواق.

VARMFRONT سعة 10400 مللي أمبير، E2038 (مع ختم التاريخ 2313 أو 2316 أو 2318 أو 2319).
VARMFRONT سعة 5200 مللي أمبير، E2037 (مع ختم التاريخ 2318 أو 2319 أو 2322).

طالبت "إيكيا" الزبناء الذين قاموا بشراء هذا الشاحن بالتوقف فوراً عن استخدامه والتواصل مع الشركة لاستبدال المنتج أو إرجاعه واسترداد ثمنه بالكامل.
12:15

أزمة كليات الطب: السنة السابعة وإلغاء العقوبات والأصفار

أزمة كليات الطب: السنة السابعة وإلغاء العقوبات والأصفار
أبدى عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي، غضبًا حيال تقلب مواقف طلبة كليات الطب والصيدلة بين قبول التوافق مع الحكومة والانقلاب عليه بعد العودة للجموع العامة. اتهم ميراوي اللجنة الوطنية لطلبة الطب بتحريضهم على مقاطعة الامتحانات، رغم الاتفاق على النقاط الرئيسية مع الحكومة. 

في جلسة بمجلس المستشارين، عبّر ميراوي «إننا لا نفهم رفض ممثلي الطلبة المقترحات الحكومة بعد عودتهم إلى الجموع العامة، وبعد توافقهم مع الحكومة على المقترحات التي قدمتها بخصوص التجاوب مع المطالب المرفوعة». 
وأوضح أن الحكومة قدمت ضمانات شملت مدة التكوين، المشاكل المتعلقة بالأطروحات، التكوين في السلك الثالث، وتسوية وضعية الأطباء المقيمين.

أكد ميراوي أن الحكومة عقدت اجتماعات مكثفة وقدمت حلولًا واضحة لمشاكل الطلبة، إلا أن الطلبة استمروا في مقاطعة الامتحانات رغم كل المجهودات المبذولة.
12:12

90,2% من الأسر المغربية تصرح بعدم قدرتها على الادخار المالي

90,2% من الأسر المغربية تصرح بعدم قدرتها على الادخار المالي
كشفت المندوبية السامية للتخطيط، صباح اليوم الثلاثاء، أن 90.2% من الأسر المغربية صرحت بعدم قدرتها على الادخار خلال الـ 12 شهراً المقبلة، مقابل 9.8% من الأسر التي أكدت قدرتها على ذلك. وحسب ما جاء في نتائج بحث "الظرفية لدى الأسر في الفصل الثاني من 2024"، فإن 55.8% من الأسر صرحت، خلال الفصل الثاني من سنة 2024، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 42.1% من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض.

في المقابل، لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 2.1%. وهكذا، استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في ناقص 40.0 نقطة، مسجلاً تحسناً سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية.

فيما يتعلق بتطور الوضعية المالية للأسر خلال الـ12 شهراً الماضية، صرحت 56.5% من الأسر بتدهورها مقابل 3.3% التي أشارت إلى تحسنها. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 53.2 نقطة مقابل ناقص 52.7 نقطة خلال الفصل السابق.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic