كتاب الرأي

اللغة و التعليم والحروب ورغبة التحرر لدى الشعوب




        
<< ما عساها تنفيد انتفاضة فريسة بين براثن و فكي الافتراس؟!!! >>

 إن مشكل اللغة و الهوية عموما  ليس بالأساس تأطيرا ثقافيا محضا. و ليس أيديولوجيا بالمعنى الفضفاض إنما هو صراع مزمن بين التبعية و التحرر بين الاستعمار المستمر رابضا بكلكله الاقتصادي و السياسي و الثقافي على مقدرات الشعوب و بين الرغبة اللا منقطعة لهذه الشعوب في الاستقلال و التحرر لتتمكن من تذبير شؤونها الوطنية و المحلية بكامل السيادة على بلدانها و قراراتها و ثرواتها...                     

 مما يستلزم عدم الانسياق لفخ حروب زمننا الرديء.
ليس الأصل فيها مبرراتها الدينية و السياسية،...  إنما الأصل فيها هو صناعة رأس المال الليبرالي المعاصر الجشع المتوحش للأسلحة الهجومية الفتاكة بكل أنواعها، ( النارية و البيولوجية و الإعلامية الثقافية و الإلكترونية و تزوير الحقائق و التاريخ )، زيادة عن اللزوم و شيطنة تسويقها الاستعماري الإمبريالي اللا إنساني، لضمان استمرار نهبه خيرات المستعمرات القديمة و الجديدة و استمرار ضعف و تخلف و قهر شعوبها تفقيرا و تجهيلا و إبادة و مسحا للأدمغة و الهويات الوطنية و استقطابا أكثر لعملاء الاستبداد و الخونة المنبطحين المرتشين...

.  و حيث أن الإمبرياليين الأقوياء لا و لن يستأمنوا بعضهم بعضا فهم  دائمي التوجس و التربص و منشغلون استراتيجيا بمعداة الضعفاء و استغلالهم حد الإبادة

.  فالأمل ضروري لاستمرار الصمود، لكن التغيير يتطلب فكريا و ميدانيا عملا جبارا و حثيثا على مستوى البنيات و القواعد بتوءدة و إلحاح و استمرار...

.  و من ثمةمشكلة التعليم عندنا تكمن في اعتباره سياسيا قطاعا اجتماعيا يراد تدبيره بعقلية تجارية مقاولاتية، في حين أنه قطاع سيادي و استراتيجي. مجتمعي مرتبط ببناء الإنسان و المجتمع الذي نريده في الأمد البعيد...

.  فإنه، ( مع غياب تنزيل الأنظمة الإجرائية للقوانين العامة الدستورية و تفشي اقتصاد الريع و تعطيل المراقبة على المال العام و عدم ربط مجال الأعمال بمتطلبات التنمية البشرية )، قد يتساوى المعقول و اللامعقول و يتساوى ما هو اجتماعي ظرفي و ما هو استراتيجي سيادي مجتمعي بعيد الأمد في كفة واحدة عند المنتفعين عباد المال و الريع و الجشع '-- المؤثرين في القرار -- فتتفاقم الأوضاع العامة بتراجع النمو و ارتفاع نسبة البطالة و اتساع هوامش الفقر و الهشاشة بتخلف درجة التنمية البشرية و تراجعها سلمها إلى الشعوائية و  الحضيض...

.  أما في البلاد الديموقراطية ذات الأنظمة الاجتماعية و المراقبة و ربط المسؤولية بالمحاسبة تكون الخوصصة لفائدة برجوازية وطنية أو شركات أجنبية بناء على دفاتر شروط ملتزمة بمواصفات صارمة و دقيقة، تجعل منها موضوعيا و عقلانيا عامل نمو اقتصادي و اجتماعي و مجتمعي في آن واحد.
.                              
. بالمناسبة تقرؤون فيما يلي 
قصيدة شعرية تحت عنوان:

.                  <<  هياكل المصيف >< 
                                              
الصغار يلعبون 
على شاطئ الزمن
يمرحون 
يركضون 
و يضحكون
على شاطئ الزمن
بعد حين و حين
مويجات شاردة بعد جزر المياه
بعد  حين و حين
تذاعب أقدام و صيحات نشوة الصغار 
                                               
الشمس مائلة أصيلا يناديها الغروب 
ظلال غيمات صيف هائمات
و مويجات مد شاردة 
رداد منعش عليل
و نسمات مفعمة بعطر أعماق البحر

الصغار متحلقون على الرمل المبلل عصرا
كبيرهم ينحث الرمل المبلل قصرا
بعد حين و حين
مويجات شاردة على شاطئ الخيال
تقترب من أقدام الصغار في خجل و احتشام
يتأملون قصرهم و كبيرهم فارس الأحلام
يتحلقون حوله باندهاش و افتخار
رحلة خيال تجوب بهم أساطير زمان                                                       

أميرة الهيكل و اللؤلؤ و المرجان 
فتنة الشباب
فارس أحلام
يرتدي سلهاما في لون السما
يمتطي جوادا أدهما
شاهرا حساما لامعا يخطف الأبصار 
يزأر و  يصيح فوق صهيل خيل
يرابع كالسيل جارفا
يطارد ساحرات و وحوش
يهزم الشيطان
يهزم جنود سلطان الجان
يتعقب أشباحا تسكن رعبا عالم الغيلان
بين دهاليز القصور 
و أسرار هيكل الهوى المغمور
                                                      
الصغار تائهون..
مفتنون حائرون
أفارس همام
أم دمية أفلام 《الكارطون 》
أحقا هيكل الهوى المغمور
أم دجل و << كومبارس >>  يتفرجون
فارس أوهام
خرافات تذهل العالم و أساطير
                                                          
على حين غرة 
مويجة شاردة تغمر أجسادا صغارا
مويجة ماردة 
على حين غرة 
كأن هيكل الصغار منذ أقدم الأزمان.. ما كان
كم هياكل أحلام تهوى على شواطئ الزمن
تصير على حين غرة هباءا.. رمالا
بين قصور الشواطئ يتراكم الزمن
كثبان رمل مبلل 
و حكايات غرام سابحات كالغمام
قصور أوهام مشيدة 
و إنغمار عنيد
على قوارع شغب و حلم جميل
 بقايا مويجات تداري جفاف الرمل 
تذاعب شغبا أقدام الصغار.. و الكبار
و تهدم  من سنين قصورا من هوى الأحلام 
قصورا من شغب الصبا و الصبيان


  بقلم: علي تونسي

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 27 ماي 2024

في نفس الركن
< >

الاربعاء 10 يوليوز 2024 - 11:18 قراءة في كتاب "إسبانيا الآن.."


              




مدار اليوم
11:59

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟

حسم مستقبل طلبة الطب والصيدلة في المغرب: هل تلوح "السنة الماضية" في الأفق؟
يسود الترقب والانتظار الأوساط الأكاديمية في المغرب مع اقتراب موعد الدورة الاستدراكية لطلبة الطب، التي كان من المقرر أن تنطلق في 22 يوليو الجاري.

وتخيم حالة من الضبابية على مستقبل هذه الدورة، في ظلّ استمرار تعثر المفاوضات بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وبين طلبة الطب والصيدلة المتمسكين بمقاطعة الامتحانات.

وتُلقي هذه الأزمة بظلالها على سيناريو "السنة البيضاء" الذي بات يهدد هذه الشريحة من الطلبة، ما يثير قلقًا كبيرًا لدى الطلبة وأسرهم، ناهيك عن تداعياته السلبية على المنظومة الصحية في البلاد.
11:56

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء

افتتاح معرض مجموعة من المستحاثات الأثرية بالبيضاء
في حدثٍ يعكس حرص المغرب على تراثه العريق، تمّ افتتاح معرضٍ يضمّ مجموعة من المستحاثات الأثرية النادرة التي أعيدت إلى البلاد بعد عمليات تهريب.

احتضن الموقع الأثري سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء، في السابع عشر من يوليو، هذا المعرض الاستثنائي، الذي يقدّم للزائرين رحلة عبر الزمن لاستكشاف روائع من الحقب الجيولوجية المختلفة.

وتضمّ المعروضات قطعًا نادرةً غايةً في الأهمية العلمية والتاريخية، من بينها:

جمجمة تمساحٍ ضخمةٍ تمّ استرجاعها من الولايات المتحدة الأمريكية، يعود تاريخها إلى 56 مليون سنة، شاهدةً على حقب ما قبل التاريخ.
بقايا ثلاثيات الفصوص وأسنان القرش، التي تمّ استردادها من جمهورية الشيلي، والتي تعود إلى ما يقارب 500 مليون سنة، تكشف عن تنوع الحياة البحرية في العصور القديمة.
مستحاثة تمثل نوعًا من التمساحيات، تمّ استرجاعها من ألمانيا، تعود إلى حوالي 200 مليون سنة، تُثري فهمنا لتطور الكائنات الحية على مرّ العصور.
11:55

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"

اقتراب "الصمايم" يطلق دعوات ليقظة "المستوى الأحمر" ومطالب ب "حفظ الماء"
مع اقتراب نهاية شهر يوليو، يبدأ العد التنازلي لفترة "الصمايم" في المغرب، وهي مرحلة صيفية حاسمة تمتد لأسابيع، بدءًا من أواخر يوليو حتى بداية سبتمبر.

تتميز هذه الفترة بارتفاعٍ ملحوظٍ في درجات الحرارة، وطول ساعات النهار، وازدحامٍ كثيفٍ في الأماكن العامة، مما يُشكل تحدياتٍ كبيرة على مختلف المستويات.

يُجسد المثل الشعبي المغربي "ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ نعايم ﻭﺧﺮﻭﺝ الصمايم نقايم" طبيعة هذه المرحلة، حيث تُصبح الحياة خلالها أكثر صعوبةً وتستلزم "يقظة من نوع خاص"

وتتركز هذه الدعوات على ضرورة:

ترشيد استهلاك الماء، خاصةً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب عليه.
حماية الموارد المائية من الهدر والتلوث.
تعزيز ثقافة "حفظ الماء" بين مختلف فئات المجتمع.














القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic