كتاب الرأي

التغيير و الواقع المغربي المرتهن بين 1912 إلى 2023


إن اكرولونجيا الأحداث السياسية في تاريخ المغرب المعاصر انطلاقا من توقيع عقد الحماية الفرنسية / بداية الاستعمار الإمبريالي و تقسيم البلاد إلى شمال و جنوب تحت حكم إسباني و وسط و غرب و شرق و أقصى الجنوب تحت السيطرة الفرنسية و مدينة طنجة منطقة دولية، فتوقيع عهد الحماية إذن هو ما يمكن تسميته حداثيا بالتغيير الشامل سياسيا و اقتصاديا و إداريا و لغويا و ثقافيا ما عدا ذلك هي أحداث تابعة لترسيخ نموذج التغيير الحداثي الاستعماري الإمبريالي المفروض قهرا كطفرة مباغثة مفاجئة شلت كل قدرات المقاومة الطبيعية و لم تترك إلا فرص التأقلم و التكيف مع الوضع الجديد الغريب على حساب ميئات الآلاف من الضحايا و الشهداء و إفقار و تجهيل و تشريد شرائح واسعة من الشعب .



بقلم : علي التونسي باحت في سوسيولوجيا المعرفة

            
20 يناير 2020 :   

أما محطة نهاية الكفاح المسلح سنة 1933 فهي تعني التهدئة العامة في جميع مناطق البلاد سهولها و جبالها و إخضاعها الشامل لسيطرة الاستعمار و الذي استتبت له الأمور و شرع بتطبيق خططه الطويلة الأمد منها إصدار الظهير البربري الذي، رغم مقاومته من طرف السلطان و علماء الأمة و زعمائها الوطنيين و جميع فيئات الشعب في المدن و القرى و الأرياف بقراءة اللطيف في المساجد،  مازلت آثاره مستمرة حتى الآن بهدف طمس الهوية و زعزعة و إضعاف الجبهة الداخلية للبلاد
. و يأتي الحدث الثاني البارز تاريخيا و سياسيا انطلاقا من مؤتمر << إيكس ليبان >> الذي حضره إلى الجانب الفرنسي مجموعة من أعيان المغرب و بعض الشخصيات الوطنية؛  حيث تم التفاوض على استقلال المغرب، في غياب السلطان الشرعي محمد الخامس و الزعيم السياسي علال الفاسي بمنفاهما، تفاوض على  استقلال ممنوح لم يلتزم بما نص عليه عقد الحماية بخصوص خريطة المغرب الحقيقية التي أقرها المؤتمر الدولي بالجزيرة الخضراء سنة 1906 .



فشهد تفاوض مؤتمر إيكس ليبان، الذي قاومه رفضا الزعيم علال الفاسي من المنفى،  أكبر مؤامرة على تقسيم البلاد و انتزاع أطراف شاسعة من وحدتها الترابية شرقا و جنوبا،... ناهيك عن شروط اقتصادية مجحفة للشعب ضامنة لترسيخ و استمرار المصالح الاستعمارية و بلا أدنى مقاومة تذكر لقرن من الزمن الاستعماري الجديد و القابلة للتجديد طبعا لأسباب متعددة و محفزة لذلك منها أساسا ثقل المديونية الخارجية و تراجع و اندحار الطبقة الوسطى و تفشي القلالاقل الاجتماعية و السخط الشعبي بسبب تغول الريع و الخوصصة  و تقهقر نسبة النمو الإقاصادي للبلاد ...



 هذا إذن و مع استمرار ارتهان القضية الوطنية الأولى المتمثلة في الصحراء الغربية المغربية مشكلا مفتعلا يتم استغلاله لمزيد من ابتزاز المغرب و إضعافه، فالحدث التاريخي القادم يتجلى في محاولة تجديد شروط الإذلال و المهانة مع غياب تجديد  قوى التغيير المحلية  و بالتالي غياب الفاعل الشعبي سياسيا و فكريا على المستويين الوطني و الدولي الذي يمكن له أن يفاوض الآخر بقوة و حصانة سياسية و فكرية... فإن قوى التغيير الوطنية الكلاسيكية في المشهد السياسي الراهن تتسم بالضعف و  البلقنة و محاولتها اليائسة للانتعاش و الاستمرار كأطلال لأمجاد عفا عنها الزمن بسبب ارتهانها بقيم عددية مادية للتهافت على الفوز بالإستحقاقات الإنتخابية في جانبها النفعي الإنتهازي مقابل  تخليها عن قيمها الفكرية و التفريط في أسباب قوتها الحقيقية ( مبادئها التاريخية و مناضليها الأوفياء،... ) 



 هذا و دون أن ننسى ما لارتباط المغرب العضوي بفرنسا و تبعيته لها في كثير من نواحي السياسة و الاقتصاد  و الثقافة و اللغة و التعليم و القوانين الإدارية و العقارية و الجنائية،... من فرامل كابحة لأي إرادة وطنية  للتغيير... إلى جانب تأثره بالهزات السياسية و الاقتصادية العالمية في ظل ضعفه المقاولاتي و عدم قدرته على مسايرة و منافسة الاقتصاديات العالمية القوية. فأي محاولة لإحداث صدمة التغير العميق و الجذري ستكون مغامرة غير محسوبة العواقب ...


21يوليوز 2023 :

تلك كانت وجهة نظر تحليلية مرتبطة بالوضع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي للمغرب بتاريخ 20 يناير 2020 و  المرتهن بتأثيرات استعمارية منذ سنة 1912 .


أما الآن و بعد مرور ثلاثة سنوات و نصف يبدو أن الوضع المغربي العام شهد كثيرا من المتغيرات الجديدة التي ستجعل التحليل السابق متجاوزا إلى الأفضل إلى مغرب أصبح يشكل قوة إقليمية قادرا على فك الارتباط بكل ما هو تبعية و تأثير استعماري  بفضل حنكة و حكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس و ما تم تحقيقه في كامل جهات المملكة من مشاريع تنموية و بنيات تحتية كبرى في ظرف وجيز فضلا عما شهدته و تشهده المناطق الصحراوية من تنمية جغرافية و بشرية شاملة في إطار الجهوية الموسعة و مشاركة الساكنة في الانتخابات المحلية و التشريعية بنسب عالية، إضافة إلى شل تحركات قوى الشر و الارتزاق مليشيات البروليزاريو في ما واراء الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب و الجزائر زائد الانتصارات الديبلوماسية المبهرة دوليا في القضية الوطنية الأولى و اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة المغربية على صحرائه الغربية و التي حدا حدوها بالإضافة إلى كثير من الدول العربية و الإفريقية و دولة إسرلئيل و ألمانيا و إسبانيا كثير من الدول الشقيقة و الصديقة عبر العالم غربا و شرقا. و الشاهد على ذلك العدد المتنامي  لفتح قنصليات الدول الشقيقة و الصديقة بمدينتي العيون و الداخلة المغربيتين اعترافا بسيادة المغرب على أرض صحرائه بالساقية الحمراء و وادي الذهب... و ما سيأتي باديا في الأفق القريب يتلألأ في سماء الأهمية البالغة وطنيا و دوليا أن المغرب سيسلك كل الطرق القانونية و الديبلوماسية لتحرير و استرجاع مزيد من أراضيه المحتلة و خيراته المغتصبة ...

مــاســات العـقـد

شعر:

ـ   الجزء الأول:

قصة حبي
خلخال و سوار
و ربيع هجرته الأزهار
أضلَّ قلي الـسراب و هواك
و حدود و شعوب و انتظار
أضلني غاسق بلا أقمار
عاشق وعي شقيّ مستعار
صدحتْ في غبين الغور آهاتي
عن عناد قحيل و عنْ ضمئي
تنشر في ظلماء اليأس أشْعاري
بلسمي.. نهوضي.. و أضوائي



فتغنى قيس ينادي لَيلاه
و البدر يَرنو طروبا في سماه
أكائن بينَ أسفار المجد هَواك
أم تصير نجوم الكون وهما سواك

ترى 
هَل تَسمعين آهات الفجر.. صدى الجبال
فـي شَلال النهر.. و في الوادي.. و آهاتي

ترى
هَل تسمعين هَمس الموج في صدْري
و حفيف البيد في نبضي
شعوري.. أشواقي.. أنات الناي.. و أوتاري
         


ـ  الـجـزء الـثـانـي:

تروم لَك ورودي.. أحلامي.. و فلبي
لك تنشد الدنيا لحن حبي
فهلاّ تقصدين قبلة عهدي
عيوني.. كثبانَ الـشرق.. و غروبي
ففيي الأنوار.. و أثير أكواني
شواهد صبايا فيك و مشيبي
أجيالي.. عوالمي.. و أزْماني
موتي.. حياتي.. جنوني.. و صوابي
 نخيلي.. لواقحي.. و أزهاري
و فيك البحار تداعبها أقماري

أنّى تَهجعين أنت فاتنتي 
أنّى تَرحلين.. قلبي و مهجتي
أطاليسي.. 
خوالجي..
بقـاع أشِّـعاري.. و لـواعِـجِي
و أنت هَول المغيرات في دهى الليالي
عرى ود رابض في بلاد الشاردات
عرب.. فرس.. أكراد.. و يهودُ
أقْـبـاط.. بدو.. و أمـازيـغُ
حبش.. و بيض.. و سـودانُ

آهٍ ! على قيم النبل الأبِي
تقرح نفط.. و هَيجانُ
وا أسفاه 
قمر آفل
خاملات همم الرقيّ.. قاصرات عمق و ظلال
وا أسفاه
قمر آفل
حتى إذا ما انعصرتْ عواطفي
كسيل شاهقات منجرفات
تحت نير مارداتِ عواصفي.. و أشواقي 
نجوم طارقة
مجرات أكوان مارقات
صقيع مترامي سحيق
فتور متفشي رهيب في أوطان الهجا و النعرات

-   الـجـزء الـثـالـث:

كلما غابت نجوم الحجى عنك
أذبل الدمع أجفانها أوطاني 
و أرتني عيناها
تناثر ماسات عقدي
أرتني كيف تغفو الأماني..
و تجفو أرحام  مواصيل أرحامي
فتدمع النهى.. و أطلالي.. و بيارق أحزاني
 
كلما أطل فَجر
أو دنى بدر لفداك
أرتني عيناك ضحكة طفل
أيقضت نيام الدرْبِ
و أَنهضت نجواك همما.. و شعوبا لحماك

-    الجزء الرابع:

يا منْ أضعفتني شعوبا أشتاتا
مزقت وطني.. و فؤادي
صنعتْ منَ أحزانِي أوطانا
هَلها.. أطماعا.. و انتقاما
جمعت منها أمما و إليها
شَرعنت غصب الديار.. و احتلالي



ضَمنت صمتي و خضوعي أزمانا
نفثت في الود سما أنقاما
نَهبتني..دمرتني ترابا..  و إنسانا
بثرت أوطاني و نخيلي
فاصمة عروة عشائري
أبدعت فـي شتاتيي و انحلالي
قاطعة أواصري.. و أمصاري
ثم دهاء فاوضتني استقلالي
تحت شروط هوانـي.. و استعبادي
  


يا من بِـاسم المواثيق و العهود
و باسم السلم الأُمَمي.. و النفود
سلبتني.. أَوهمتنيي وعودا
أَرغمتني أَشحث منها صمودا
فلما صاحت شَوارعي رافضة
أقامت علي الدواهي غاضبة
و باسم أركان السلم تُهادنني
و إرهاب غامض تتوعدني


 الجزء السادس:

دونك صرت لـيلا بلا صباح
بلدا  غائرا حزنا و جراح
فاركبي أمواج عفوي بلا شراع 
بلا صعب.. بلا تعب.. أو قلاع
لك ودي بلا أحقاد.. بلا أوارم..  
لك وُرودي.. و حقولي بلا أَلغام
ابحري


وطني شوق و رياح
و القلب طائر مكسور الجناح
لك حبي في جميع المراحل
بحر بلا حدود..بلا سَواحل
حتى موطني الكبير.. 


و شطآني ١ليس فيها جنود.. و لا قُيود
فانشري دفء ودي.. و معنى الوجود
في جليد الهجر.. و في وهم الحدود
ضميني.. 
لملمـي مـاسات عقدي المغاربي
و انشدي للخلق نواميس عشقي عبر العهود
 

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاثنين 24 يوليوز 2023

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic