كتاب الرأي

ما الفساد؟!!!


إن محاربة الفساد في بلادنا تتطلب ما يلي من إجراءات لا مناص منها:
- أولا : التعريف الأكاديمي الشامل و الكامل و المانع للفساد لغة و اصطلاحا ، و الحد من فضفاضيته و تداخله بالحابل و النابل مع موضوعات أو مجالات أخرى شبيهة و غير شبيهة ، و تشذيبه من الحشو بكل شيء و لا شيء .
- ثانيا : العمل على تعداد البحث الجامعي في موضوعات الفساد و مجالاته الثقافية و الاجتماعية و المالية و الاقتصادية و السياسية و الإدارية ، آلى آخره...
- ثالثا : الارتقاء بالبحث الجامعي في موضوعات الفساد و مجالاته إلى تحديد مفهوم علمي أكاديمي يوحد النظرة و التصور و الجهاز المفاهيمي لغويا و فكريا و قانونيا و تشريعيا ، ... للفساد ، على المستوى المحلي أو الجهوي و القاري و الدولي .



علي تونسي

  فعموما قد يعرف  الفساد بكونه أي عمل خارج عما هو متعاقد عليه مجتمعيا عرفا أو قانونا في مرحلة معينة و منطقة  معينة بأنه عمل تنقصه الشفافية و الوضوح و يكتنفه  الغموض و الشبهة و قد يعمل بقصد و نية مسبقة أو بدونهما على اختلال التوازن و الاستقرار المجتمعي و فقدان الثقة و فك وحدة القيم الاجتماعية و الأخلاقية و ضرب مبدأ المساواة و دولة الحق و القانون ، قياسا على المثل الصيني القائل بأن تحريك جناح فراشة هنا قد يتطور إلى  عاصفة هوجاء في مكان ما هناك ، أو إلقاء حجر صغير في بركة ماء قد يحدث تسونامي لبعض الكائنات...


 كما تفيدنا الملاحظة الأنثروبولوجية بأن كثير من سلوكات مجتمع ما في حقبة زمنية معينة  كانت سلوكات عادية و متقلبة من طرف الجميع أصبحت ، مع مرور الوقت و مع الزيادة في مستوى الفكر و المعرفة و العلم و الوعي المدني و السياسي ، سلوكات موسومة بالفساد لكونها أصبحت معيقة للتنمية و التطور و الرقي .


و بالتالي  فكل سلوك متخلف يخالف دينامية التطور يعتبر فسادا ينبغي بل يجب محاربته ، فأول ما تتطلبه إذن محاربة الفساد هو محاربة فضفاضيته بتحديده تعريفا لغة و اصطلاحا  كما سبق لنا قوله أعلاه...

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الثلاثاء 20 ديسمبر 2022

              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic