صحتنا

تعرف على الأطعمة التي تقوي جهاز المناعة خلال انتشار الأمراض


عندما يتعلق الأمر بالوقاية من العدوى، نحن جميعًا ملمّون بالإرشادات الأساسية: غسل اليدين بانتظام، تنظيف الأسطح، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة إذا كنا لا نشعر بالتحسن الصحي.

لكن الجزء الأكثر تحديًا قد يكون في فهم ما يجب علينا تناوله لتعزيز مناعتنا والحفاظ على صحتنا بشكل عام.



قد يكون من السهل أن نصدق الترويج لأطعمة "العلاجية" أو المكملات التي تدعي تحسين الصحة بشكل سريع. ولكن الحقيقة أن الأمر أكثر تعقيدًا بكثير من ذلك.

بالطبع، هناك بعض الفيتامينات والمعادن التي قد تساعد في تعزيز جهاز المناعة. ومع ذلك، فإن جسمنا يحتاج إلى تغذية متوازنة ومتنوعة ليعمل بكفاءة. لذا، قد يكون تناول طعام صحي هو الخيار الأفضل لتحسين صحتنا ودعم جهاز المناعة بشكل شامل.

إذا كنت تبحث عن الطرق الفعّالة لتحسين صحتك وجهاز المناعة الخاص بك من خلال الغذاء، فدعنا نستمر في القراءة. سنتحدث عن أنواع الأطعمة التي يمكن أن تدعم صحتك ونصائح حول كيفية تضمينها في نظامك الغذائي بشكل متوازن.

الفاكهة
الفواكه هي جزء لا غنى عنه من نظامنا الغذائي، وتعتبر واحدة من أهم مصادر الفيتامينات والمعادن التي تعزز جهاز المناعة. تحتوي الفواكه على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمركبات النشطة بيولوجيًا التي تساعد في تعزيز صحتنا ومناعتنا.

وتُعتبر الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون، مصدرًا غنيًا بفيتامين سي، والذي يُعتبر أحد أهم المضادات الأكسدة التي تساعد في مكافحة الالتهابات وتعزيز جهاز المناعة. كما تحتوي الحمضيات أيضًا على مركبات الفلافونويد، مثل الهيسبيريدين، التي تساعد في محاربة الالتهابات والفيروسات.

إلى جانب ذلك، يُظهر التوت خصائص مضادة للأكسدة والمضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات. بعض الدراسات أشارت إلى أن تناول التوت بانتظام يمكن أن يزيد من خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى ويقلل من مستويات الالتهاب في الجسم.

باختصار، تناول الفواكه بانتظام كجزء من نظام غذائي متوازن يمكن أن يعزز صحة جهاز المناعة ويساعد في مكافحة العدوى والالتهابات بشكل فعال.

 الخضروات
إذا كنت ترغب في تعزيز نظام المناعة لديك، فإن أفضل الطرق هي تضمين المزيد من الخضروات في نظامك الغذائي. وعلى غرار الفواكه، توفر هذه المجموعة الغذائية جرعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية. إنها أيضا مصدر كبير للألياف والبريبايوتكس – وهي مركبات تغذي البكتيريا الجيدة التي تعيش في أمعائنا. والحفاظ على صحة أمعائنا تحت المراقبة سيكون له بدوره تأثير مفيد على استجاباتنا المناعية.

ويعتبر الفلفل الحار مصدرا رائعا لفيتامين سي، على قدم المساواة تقريبا مع ثمار الحمضيات.

ويمكن أن تساهم الخضروات الصليبية، مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط، في تقوية جهاز المناعة. وتحتوي على مستويات عالية من فيتامين سي وE، وكذلك مركبات تسمى الجلوكوزينولات. وكما هو موضح في مجلة Molecules، فقد ثبت أن الجلوكوزينولات تحمي من العديد من أنواع السرطان المختلفة، بما في ذلك الثدي والدماغ والدم والعظام والقولون والمعدة والكبد والرئة والفم والبنكرياس والبروستات.

ويعتبر البروكلي مثالا رائعا آخر للطعام الذي يمكن أن يعزز جهاز المناعة لديك. وبصرف النظر عن احتوائه على العديد من الفيتامينات والبوليفينول والجلوكوزينولات، فهو أيضا مصدر كبير لمواد تسمى سلفورافان وكيرسيتين. ووفقا لمراجعة نُشرت في مراجعات الكيمياء النباتية، يشارك السلفورافان بشكل كبير في إزالة السموم وتحييد المواد الكيميائية المسرطنة والجذور الحرة.

ويجب أيضا إيلاء اهتمام خاص للخضروات ذات الأوراق الخضراء، مثل اللفت والخس والسبانخ. وتعتبر السبانخ من أصح الخضروات. وأثبتت دراسات متعددة قدرتها على مضادات الأكسدة، ومضادة للسرطان، ومضادة للالتهابات، وخافض لسكر الدم، وقدرات خفض الكوليسترول.                                                                                                       

الفطر
تتزايد الاهتمامات حول فوائد الفطر في تعزيز جهاز المناعة. يحتوي الفطر على كميات كبيرة من فيتامين السيلينيوم وفيتامين B، اللذان يلعبان دورًا هامًا في دعم صحة جهاز المناعة. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الفطر على بروتينات تعزز المناعة وتحمي من السرطان. ومن بين أنواع الفطر المفيدة، يُركز الاهتمام بشكل خاص على فطر شيتاكي. يشير البحث إلى أن تناول شيتاكي بانتظام يمكن أن يحسن جودة الدم وإنتاج الأجسام المضادة في الجسم.

البهارات والتوابل

الثوم:
يُعتبر الثوم من الأطعمة التي تساهم في تعزيز جهاز المناعة. يُظهر الثوم قدرة على تنظيم عمل خلايا الدم البيضاء والسيتوكينات والغلوبولين المناعي، مما يُساهم في مكافحة الالتهابات والأمراض المختلفة.

الزنجبيل:
يحتوي الزنجبيل على مركبات تمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ومضادة للسرطان، وهو ما يُساهم في تقوية جهاز المناعة والحفاظ على الصحة العامة.

الفلفل الأسود:
يُعتقد أن الفلفل الأسود يساهم في تعزيز جهاز المناعة بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا. يحتوي على مركب يُدعى البيبيرين الذي يُظهر العديد من الفوائد الصحية.

الكركم:
تظهر الدراسات أن الكركم تُعزز من جهاز المناعة وتمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، مما يُقلل من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطانات.

الأطعمة المخمرة:
تُعتبر الأطعمة المخمرة من بين أولى المنتجات الغذائية التي تم استهلاكها بواسطة البشر، وذلك لأسباب عديدة ومتنوعة. تحتوي الأطعمة المخمرة على بكتيريا حية مفيدة تعرف بالبروبيوتيك، والتي تعزز وظيفة الجهاز المناعي وتقلل من الالتهابات.

المأكولات البحرية:
تُعد المأكولات البحرية مصدرًا غنيًا بالأحماض الدهنية أوميغا 3 والميلاتونين والتربتوفان، والتي تساعد في تحسين صحة الأمعاء وتقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات المزمنة.

Sara Elboufi
سارة البوفي كاتبة وصحفية بالمؤسسة الإعلامية الرسالة مقدمة البرنامج الإخباري "صدى الصحف" لجريدة إعرف المزيد حول هذا الكاتب



الاربعاء 3 أبريل 2024

في نفس الركن
< >

الاربعاء 17 أبريل 2024 - 10:30 فوائد الشوكولاتة الصحية


              

















تحميل مجلة لويكاند


القائمة الجانبية الثابتة عند اليمين





Buy cheap website traffic